ويمبلي: سيلتيك بشكل جديد سعيا وراء البطولات

مدرب سيلتيك(يمين) مع الكاميروني لاندري نجومو
Image caption سيلتيك يريد العودة لحصد البطولات

عندما يأتي ذكر كرة القدم في اسكلتندا يتبادر إلى الذهن على الفور ناديا جلاسجو رينجرز وسيلتيك فرسا الرهان الدائمين فقي جميع البطولات المحلية الاسكتلندية.

سيلتيك أحرز بطولة الدوري الاسكلتندي الممتاز 42 مرة كان آخرا عام 2008 وفي الموسم الماضي خسر الدوري لصالح المنافس التقليدي بفارق أربع نقاط.

اما كأس اسكلتندا ففاز به 34 مرة آخرها 2007 وكأس رابطة المحترفين 14 مرة وهي كلها أرقام توحي بسيطرة سيلتيك ورينجرز التامة على ساحة الكرة الاسكتلندية.

قاريا فاز الفريق بكأس أوروبا عام 1967 مسجلا اسمه كأول فريق بريطاني يتوج بلقب قاري وتميز الفريق حينها بأن جميع لاعبيه من اسكتلندا وقد فازوا بكل البطولات التي شاركوا فيها هذا الموسم.

في عام 1970 خسر الفريق نهائي كأس أوروبا امام فينورد الهولندي بهدفين لهدف، كما خسر أيضا نهائي كأس الاتحاد الأوروبي عام 2003 امام بورتو البرتغالي بثلاثة أهداف مقابل هدفين وقد كان تشجيه جمايه سيتليك في هذه المباراة مثاليا.

وستكون بطولة كأس ويمبلي في لندن فرصة جيدة لإعداد الفريق للموسم الجديد خاصة بعد التغييرات التي جرت فيه نتيجة انتقالات اللاعبين.فقد باع النادي لاعبه الياباني شونسوكي ناكامورا إلى إسبانيول، وانتقل المهاجم بول هارتلي إلى بريستول سيتي الانجليزي.

لكن النادي نجح في ضم المهاجم الفرنسي من أصل أنجولي مارك انطوني فورتشن من نانسي الفرنسي ليعزز بذلك خط هجوم الفريق إلى جانب اليوناني جورجيوس ساماراس والاسكتلندي سكوت ماكدونالد و شون مالوني.

كما أن سيلتيك احتفظ بلاعب الوسط الإيطالي ماسيمو دوتاني الذي يقدم اداء جيدا مع الفريق منذ انضمامه قبل عامين.

وحصل النادي مؤخرا على توقيع لاعب الوسط الكاميروني لاندري نجومو وهو لاعب واعد يبلغ من العمر 23 عاما وانضم على سبيل الإعارة من نانسي وهي صفقة رحب بها بشدة مدرب الفريق مؤكدا ان نجومو يمثل إضافة جديدة.

وقد حرمت قرعة البطولة سيلتيك من مواجهة برشلونة بطل أوروبا الذي أخرج الفريق الموسم الماضي من دور الستة عشر لدوري الأبطال.

Image caption فورتشن يمثل إضافة قوية لهجوم سيلتيك

واستبق سيلتيك البطولة بخوض مباريات ودية أخرى في إطار خطة لتجهز الفريق بشكله الجديد فنيا وبدنيا لموسم طويل وشاق يشمل إضافة إلى البطولات المحلية دوري أبطال أوروبا حيث سيلعب أول مباراة في الدور التمهيدي ضد دينامو الروسي بعد ثلاثة أيام فقط من ختام كأس ويمبلي.

وتعاقد النادي الشهر الماضي الانجليزي توني موبراي لتدريب الفريق وهو في الخامسة والأربعين من العمر وكان يدرب على مدى السنوات الثلاث الماضية ويست بروميتش وسبق له أيضا تدريب ميدلسبره.

أي أن سيتليك سيظهر في ويمبلي بتشكيل جديد وقيادة فنية مختلفة وستكون مباراة الافتتاح ضد الأهلي الجمعة القادم فرصة للاعبي سيتليك لمواجهة مدرسة مختلفة عن المدارس الأوروبية التي اعتادوا مواجهتها.