حرس الحدود يهزم الأهلي ويحرز كأس السوبر المصري

أحمد عيد عبد الملك مع منتخب مصر
Image caption عدد من لاعبي الحرس وجدوا مكانا أساسيا في منتخب مصر

أحرز حرس الحدود كأس السوبر المصري لكرة القدم بعد تغلبه بهدفين مقابل لاشيء على الأهلي بطل الدوري في المباراة التي جرت مساء الثلاثاء على ملعب الكلية الحربية بالقاهرة.

جاءت المباراة سريعة ومفتوحة من الفريقين وهاجم الأهلي بقوة منذ صفارة البداية وحصل على ضربة ركنية في أول دقيقة.

ورد الحرس سريعا من خلال انطلاقة قوية لأحمد عيد عبد الملك الذي تفوق في سباق سرعة مع حسام عاشور وأرسل كرة عرضية استقبلها عبد السلام نجاح غير المراقب داخل منطقة الجزاء وهيأها لاحمد حسن مكي الذي سيطر على الكرة وظهره للمرمى ودار بهدوء ليودع الكرة في الزاوية اليمنى للحارس امير عبد الحميد في الدقيقة الثالثة.

وبدا أن حسام البدري مدرب الأهلي يلعب باندفاع هجومي معتمدا على انطلاقات محمد أبو تريكة وسيد معوض وأحمد فتحي لتدعيم الهجوم الذي ضم هاني العجيزي ومحمد طلعت.

وفي المقابل اعتمدت خطة مدرب الحرس طارق العشري على امتصاص حماس الأهلي الهحومي وتنفيذ هجمات مرتدة باستغلال انطلاقات احمد عيد عبد الملك وعبد السلام نجاح.

وفي الدقيقة العاشرة يرسل محمد طلعت كرة لهاني العجيزي الذي لم يتمكن من اللحاق بها ويمسك بها الحارس كاميني مارتيني.

يعود العجيزي في الدقيقة 11 لينفرد مرمى ماتريني ويتخطاه ويسدد الكرة تصطدم بالقائم الذي حرم الأهلي من هدف التعادل

ويواصل الأهلي الهجوم المكثف ويتابع أبو تريكة عرضية لكن كرتع تعلو العارضة في الدقيقة 12 وبعدها بأربع دقائق ينقذ دفاع الحرس كرة من داخل منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة 22 ينفرد أبو تريكة بالحارس كاميني الذي أنقذ الموقف.

واستمر اعتماد الحرس على التأمين الدفاعي الهجمات المرتدة التي ازعجت دفاع الأهلي في غياب وائل جمعة للإيقاف، ووضح تأثر وسط وهجوم الأهلي بغياب محمد بركات للإصابة وأحمد حسن.

وتأزم موقف بطل الدوري في الدقيقة 35 بعد طرد قائده أحمد السيد بسبب التحام عنيف ضد عبد الملك.

وفي الشوط الثاين واصل ا؟لألهي هجومه المكثف و تقدم الظهير الأيمن أحمد علي وتخطى وسط الملعب الى حدود منطقة الجزاء و لعب كرة عرضية تابعها محمد طلعت برأسه بقوة أبعدها مارتيني إلى ركني في الدقيقة .

وارتدت الكرة بعد هجمة الأهلي الى عبد الملك الذي استغل تقدم لاعبي الاهلي والبطء في الارتداد وتقدم ناحية اليمين ولعبها طولية إلى مكي ومنه إلى أحمد عبد الغني على حدود المنطقة فسددها بيسراه أرضية سكنت الشباك في الدقيقة 57.

نال الهدف كثيرا من معنويات لاعبي الأهلي وأدى لتراجع وتيرة المباراة مام ساعد حرس الحدود في الحفاظ على النتيجة.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع يحرز محمد أبو تريكة هدفا للأهلي بعد متابعة تسديدة أحمد فتحي التي ارتدت من حارسي المرمى ولكن الهدف لم يحتسب بناء على راية مساعد الحكم الذي أشار إلى تسلل وبعدها مباشرة تنطلق صافرة حكم المباراة معلنة فوز الحرس بكأس السوبر.

ويمثل الفوز تتوجيا لمسيرة حرس الحدود الذي فاز بكأس مصر 2009 وانهى الدوري الموسم الماضي في المركز الرابع ويواصل العروض الجيدة في كأس الاتحاد.

ويتمتع نادي الحرس باستقرار إداري تحت إشراف القوات المسلحة وبقيادة العشري وهو مدرب مشهود له بالكفاءة يضم الفريق مجموعة من اللاعبين الذين بدؤوا في حجز أماكنهم في التشكيل الأساسي لمنتخب مصر مثل عبد الملك وعبد الغني وأحمد سعيد اوكا.

ورغم الهزيمة مازال الأهلي يملك الرقم القياسي لعدد بطولات كأس السوبر بإجمالي خمس بطولات.