فيليبي ماسا يخضع لعملية جراحية بعد حادث و"حالته مستقرة"

اصيب ماسا في جبينه وبرضوض في الجمجمة
Image caption اصيب ماسا في جبينه وبرضوض في الجمجمة

خضع البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري لعملية جراحية بعد الحادث الذي تعرض له خلال التجارب الرسمية لجائزة المجر الكبرى، المرحلة العاشرة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد على حلبة هنغارورينغ السبت.

واصابت ماسا الذي سيغيب عن السباق الاحد، قطعة تطايرت من سيارة مواطنه روبنز باريكيلو من فريق براون جي بي- مرسيدس، ما ادى الى فقدانه الوعي.

وانحرفت سيارة ماسا الذي فاز بأحد عشر سباقا خلال مشواره عن مسارها وارتطمت بحاجز من الاطارات بسرعة 200 كيلومتر في الساعة.

ويقول المراقبون انه تمكن من استخدام الفرامل وتخفيف سرعته شيئا ما قبل ان يرتطم بجدار الاطارات رأسا.

ونقل ماسا الى المستشفى الميداني في الحلبة قبل ان يتم نقله بواسطة مروحية الى مستشفى في بودابست للخضوع لعملية جراحية.

وقالت فيراري في بيان ان ماسا كان واعيا عندما وصل الى المستشفى وان حالته مستقرة.

"وبعد فحص طبي شامل، تبين انه يعاني من جرح في جبينه ورضوض في الجمجمة، وباتالي لا مفر من الخضوع للعملية والبقاء في العناية المركزة".

من جهته قال باريكيلو: "افكاري الان هي مع فيليبي وعائلته، وهم اصدقاء مقربون لي، واتمنى ان يتعافى ويستعيد لياقته بأسرع وقت."

Image caption ارتطم ماسا بجدار من الاطارات بسرعة عالية جدا

كما ضم باريكيلو صوته الى المطالبين بتشديد اجراءات السلامة في سباقات الفورمولا واحد

ومن جانبه، وصف البريطاني لويس هاميلتون الحادث بالمخيف، وانه ينبغي مراجعة الظروف التي تخاض فيها السباقات.

كما قال مواطنه جنسون باتن ان الحادث يبرهن على وجوب بذل مجهود اكبر في مجال السلامة.

وجاء هذا الحادث بعد يومين فقط من آخر أدى الى وفاة متسابق الفئة الثانية هنري سرتيز، وعمره 18 عاما.

واصبت سرتيز، وهو نجل اسطورة سباقات السيترات جون سرتيز، عجلة تطايرة من سيارة متسابق آخر.