رحيل اسطورة كرة القدم الانجليزية بوبي روبسون

بوبي روبسون
Image caption روبسون يعتبر من اهم وجوه الكرة الانجليزية

توفي مدرب منتخب إنجلترا السابق لكرة القدم بوبي روبسون يوم الجمعة عن عمر يناهز 76 عاما بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

واشتهر روبسون على الصعيد الدولي بعد تعرضه لهجوم شديد من الصحافة البريطانية قبل انطلاق بطولة كأس العالم لعام 1990 بإيطاليا، ولكنه نجح في التحدي اذ قاد المنتخب الإنجليزي إلى الدور نصف النهائي من البطولة، ما يعتبر أفضل إنجاز لإنجلترا حتى الآن في بطولات كأس العالم خارج أرضها .

روبسون اللاعب تألق في فريقي فولام وويست برومويتش ألبيون، وبلعب 20 مباراة دولية مع منتخب إنجلترا ولكن نجاحه الاكبر حققه كمدرب أكثر منه كلاعب .

وكان روبسون قد تولى تدريب إبسويتش في عام 1969 وقاده للفوز بلقب كأس إنجلترا عام 1978 ثم لقب بطولة كأس الاتحاد الأوروبي عام 1981 وهو ما يعد إنجازا هائلا بالنسبة لفريق قادم من مدينة صغيرة .

ويقف تمثال لروبسون خارج ملعب إبسويتش "بورتمان رود".

كان روبسون دوما من المؤمنين بالكرة الهجومية ، وحل مكان رون جرينوود كمدرب لمنتخب إنجلترا عام 1982.

مع نيوكاسل

تولى روبسون بعدها تدريب أندية آيندهوفن الهولندي وسبورتنج لشبونة وبورتو البرتغاليين وبرشلونة الأسباني قبل أن يعود إلى انجلترا كمدرب لفريق نيوكاسل الذي كان يشجعه في صغره .

وعندما تولى روبسون تدريب نيوكاسل عام 1999 ، كان الفريق في قاع ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز ولكن الفريق سجل ثمانية أهداف في مرمى شيفيلد وينزداي في أول مباراة له تحت قيادة روبسون وواصل نيوكاسل انطلاقته بالبطولة وقتها لينهي الموسم في المركز الرابع .

يذكر ان روبسون حضر يوم الاحد الماضي، وعلى كرسي متحرك، مباراة خيرية على شرفه اجتذبت ما يزيد على 30 الف متفرج في استاد سانت جيمس بارك في لندن.