الفحص الطبي يثبت ان العداءة الجنوب افريقية "خنثى"

كاستر سيمينيا
Image caption صعدت بسرعة الصاروخ هذا العام في عالم العاب القوى

اظهر فحص طبي اجري للتحقق من جنس العداءة الجنوب افريقية كاستر سيمينيا ان لديها السمات الجنسية للذكور والنساء معا.

وتبلغ سيمينيا من العمر 18 عاما وصعدت بسرعة في عالم ألعاب القوى هذا العام بعد أن نجحت في تحطيم رقمها الشخصي بفارق سبع ثوان في بطولة بموريشيوس في يوليو/تموز الماضي.

وذكرت تقارير ان الرابطة الدولية لاتحادات العاب القوى حصلت على نتائج الفحوص من المانيا الا ان الرابطة ترغب في دراسة هذه النتائج قبل مخاطبة سيمينيا.

وعلمت بي بي سي أن بطلة العالم في سباق 800 متر عدو لن تجرد من ميداليتها الذهبية بصرف النظر عن نتائج الاختبارات التي أجريت على هرمونات الذكورة لديها.

وقد أكدت اللجنة التنفيذية لرابطة اتحادات ألعاب القوى أن بإمكان سيمينيا ان تحتفظ بميداليتها الذهبية التي أحرزتها في بطولة العالم ببرلين في أغسطس/آب الماضي.

وقد ثارت الشكوك بشأن ما اذا كانت كاستير "أنثى" حتى قبل ان تخوض نهائي الـ 800 متر في برلين.

وفازت العداءة بالسباق في زمن قدره دقيقة و 55.45 ثانية وحلت الكينية جانيت جيبكوسيجي بطلة العالم السابقة في المركز الثاني.

وكانت الرابطة الدولية قد طالبت العداءة الجنوب افريقية قبل انطلاق بطولة العالم بالخضوع للفحوص للتأكد من جنسها وهددت بحرمانها من خوض سباقات السيدات اذا ثبت انها ليست انثى.

وأظهرت نتائج اولية أن نسبة هورمون الذكورة تبلغ ثلاثة أضعاف نسبتها الطبيعية عند الرياضيات.

وإثر ذلك طالبت الرابطة جنوب افريقيا باستبعاد سيمينيا من فريق السيدات ولكن مسؤولي اتحاد جنوب أفريقيا أصروا على أنها أنثى وهو ما اكدتها أيضا عائلتها.

يذكر أن سيمينيا لقيت استقبال الأبطال في بلدها وكرمها رئيس جنوب أفريقيا جاكوب زوما هي وزميليها العداء مبولاني مولادوزي بطل الـ 800 متر للرجال، وبطل القفز العالي جوستو موكوينا الحائز على الميدالية الفضية.