دمشق تستضيف الدورة العربية لألعاب القوى

دمشق
Image caption دمشق تستضيف البطولة بعد اعتذار الأردن

تستضيف العاصمة السورية دمشق حتى الجمعة المقبل منافسات الدورة 16 للبطولة العربية لالعاب القوى بمشاركة 18 دولة عربية.

وقد بدأت المنافسات صباح الثلاثاء بمسابقتي العشاري ونصف الماراثون.

يقول العقيد محسن عباس رئيس الاتحاد السوري لالعاب القوى إن هذه الدورة تعد الاكبر على صعيد مشاركة الدول وعدد اللاعبين مشيرا ان الدول المشاركة استعدت جيدا للمسابقات خاصة وان بعضها شارك في الالعاب الفرنكوفونية في بيروت منذ ايام.

وبلغ عدد اللاعبين المشاركين في البطولة نحو 300 من الرجال والنساء أغلبهم من لاعبي الصف الاول في بلدانهم مثل السوداني ابوبكر كاكي والمغربي امين لعلو والبحريني بلال منصور والسودانية جميلة الداما.

وتقرر إقامة البطولة في سورية بعد أن اعتذر عن ذلك الاردن.

وستكون المنافسة لدى الرجال على اشدها بين منتخبات السعودية والبحرين ومصر والمغرب، فالاولى تصدرت الترتيب في منافسات الرجال في البطولة الماضية بالاردن عام 2007 برصيد 6 ذهبيات مقابل 5 للمغرب و3 لكل من قطر والكويت.

وتعول السعودية على العداء يحيى حبيب حسن بطل سباق 100 متر الذي سيواجه منافسة كبيرة من المصري عمرو ابراهيم مصطفى حامل ذهبيتي 100 و200 متر في الدورة العربية الأخيرة وذهبية السباق الاخير في دورة العاب المتوسط قبل 3 اشهر.

وتعتمد السعودية ايضا على حامد البيشي في سباق 200 عدو ومنتخبات التتابع 4 مرات 100 م و400 م، وحسين طاهر السبع في الوثب الطويل، فيما يغيب عنها العداء محمد الصالحي ومحمد سلمان الخويلدي بطل الوثب الطويل في الدورة الماضية.

في المقابل، يعتمد المغرب بشكل كبير على عدائي المسافات الطويلة والمتوسطة وفي المقدمة منهم محمد المستاوي بطل 1500 متر، ومحمد امين بطل 5 الاف و10 الاف متر، وأمين لعلو 800 و1500 م وأنيس السلموني.

ويضاف الى ذلك طارق بوقطيب بطل الوثبة الثلاثية، والقادم بقوة يحيى برابح الاختصاصي بالوثب الطويل الذي حقق مؤخرا في دورة الالعاب الفرانكوفونية في بيروت سابع افضل رقم لهذا الموسم هو 8.4 مترا.

ويبقى الأمل المصري في العدو معقودا على عمرو ابراهيم مصطفى الذي سيشارك في سباقي 100 و200 متر بغض النظر عن نتائجه الاخيرة في بطولة العالم حين تنافس مع الجامايكيين اوساين بولت واسافا باول وكوكبة الابطال الاميركيين وفي طليعتهم تايسون غاي.

ولمصر أيضا نصيب في مسابقات الرمي بوجود عمر الغزالي وياسر فتحي في القرص والكرة الحديدية ومحسن عناني في المطرقة.

وتشارك البحرين بقوة وبعدد من نجومها العالميين منهم بلال منصور في سباقي 800 و1500 متر وحسن محبوب في سباق 5 آلاف متروطارق مبارك طاهر بطل 3 الاف متر موانع.

وستكون هناك منافسة مستترة من قبل ليبيا في المسافات القصيرة خصوصا من جانب بطلي المتوسط في سباقي 400 و400 متر حواجز محمد عاشور خواجة وحمزة احمد ضياف.

وفي مسابقات السيدات لن تستطيع اي دولة مجاراة المغرب خصوصا في المسافات المتوسطة والطويلة بوجود عداءات من نوع حليمة حشلاف وسعيدة المهيدي وبشرى الشعبي وسهام الهيلالي وحنان اوحدو.

وتغيب بطلات البحرين مثل مريم يوسف جمال ورقية الغسرة عن هذه الدورة وتنحصر المشاركة ببطلات قيد الاختبار قبل اطلاقهن عالميا مثل ميمي بليتي وشيتاي اشتي وتجيتو دابا وغلاديس شيروتيش.

وتشكل كنزة دحماني التي تشارك في سباقات 5 و10 الاف م ونصف الماراثون الامل الجزائري الوحيد، فيما تبقى دانة حسين رمز العراق في كل المناسبات منذ اكثر من عشر سنوات رغم عدم احرازها اي ميدالية.

وتكمن قوة سيدات مصر في ولاء عطية في الكرة الحديد والمطرقة وهناء رمضان عمر بطلة رمي الرمح ومروة حسين بطلة رمي المطرقة بدون منازع.