ليفربول يستعيد عافيته على حساب مانشستر يونايتد

فرناندو توريس يحتفل بهدفه
Image caption توريس عاد من الإصابة ليقود فريقه للفوز

أنهى ليفربول الانجليزي مسلسل التعثر الأسوأ في تاريخ الفريق منذ عام 1987 واستعاد عافيته بالفوز على ضيفه مانشستر يونايتد في المرحلة العاشرة من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

الفوز أهدى تشيلسي صدارة الدوري الانجليزي لكرة القدم وكان أيضا بمثابة طوق النجاة للمدرب الاسباني رفائيل بينيتيس الذي تعرض لانتقادات شديدة خلا الفترة الماضية بعدما مني ليفربول الأسبوع الماضي بهزيمته الرابعة على التوالي عندما سقط امام ليون الفرنسي في مسابقة دوري ابطال أوروبا.

وبدأ بينيتيس المباراة باشراك توريس والمدافع جلين جونسون منذ البداية بعد شفائهما من الإصابة, فيما غاب القائد ستيفن جيرارد بسبب تجدد الاصابة في حالبيه.

وفي المقابل, شارك المهاجم واين روني مع مانشستر منذ البداية إلى جانب البلغاري ديميتار برباتوف.وكانت البداية سريعة من قبل الطرفين, ونجح روني في تسجيل هدف مبكر في الدقيقة الثالثة الغاه الحكم بداعي التسلل.

وفي الدقيقة 16 يرد ليفربول بضربة حرة وتألق الهولندي فان در سار حارس مانشستر في التصدي لتسديدة البرازيلي فابيو أوريليو ثم متابعة ديرك كوويت.

ويواصل أصحاب الأرض اندفاعهم الهجومي بقيادة كوييت والبرازيلي لوكاس ليفا الذي سدد كرة قوية بجانب القائم الأيمن في الدقيقة 18.

ثم هدأت وتيرة اللعب وغابت الفرص الحقيقية عن المرميين مع استمرار السيطرة الميدانية لليفربول الذي كاد يحرز هدفا في الدقيقة 36 لولا تألق حارس مانشستر.

وفي الشوط الثاني استمرت السيطرة الميدانية لليفربول حتى الدقيقة 65 عندما أحرز توريس هدف التقدم بتسديدة صاروخية من داخل منطقة الجزاء بعد تلقيه تمريرة الإسرائيلي بنعيون وتفوقه على المدافع فرديناند.

وحاول مدرب مانشستر يونايتد أليكس فيرجوسون ان يتدارك الموقف فدفع بمايكل اوين بدلا من برباتوف في الدقيقة 74.

في المقابل, اخرج بينيتيس مواطنه توريس وادخل الفرنسي دافيد نجوج في الدقيقة 81 لتعزيز الناحية الدفاعية ، وكاد الضيوف أن يحققوا التعادل في الدقيقة 83 لكن كرة الإكوادوري انطونيو فالنسيا ارتدت من العارضة.

وتأزم موقف مانشستر بطرد مدافعه الصربي نيمانيا فيديتش في الدقيقة 90 لحصوله على الإنذار الثاني، ولحق به لاعب وسط ليفربول الارجنتيني خافيير ماسكيرانو بعد ارتكابه خطأ عنيفا على فان در سار.

وفي الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع سجل نجوج الهدف الثاني بعدما انفرد بفان در سار مستغلا اندفاع لاعبي مانشستر بهدف التعويض.

وبهذا الفوز ارتفع رصيد ليفربول إلى 18 نقطة احتل بها المركز الخامس خلف توتنهام، اما مانشستر يونايتد فقد تجمد رصيده عند 22 في المركز الثاني متأخرا بنقطتين عن المتصادر تشيلسي.

و بفارق الأهداف تراجع مانشستر سيتي إلى المركز السادس بعد تعادله مع ضيفه اللندني فولهام بهدفين لكل منهما.

تعادل أرسنال

أما على ملعب "ابتون بارك" في لندن فقد أضاع أرسنال فرصة تحقيق الفوز الخامس على التوالي وتعادل بهدفين مع مضيفه وستهام.

Image caption وستهام يعاني منذ فترة ولكنه نجح في التعادل مع أرسنال

بادر الضيوف إلى التسجيل بواسطة الهولندي روبن فان بيرسي الذي استفاد من خطأ الحارس روبرت جرين في التعامل مع كرة عرضية ليضع الكرة بسهولة داخل الشباك في الدقيقة 16.

وأضاف أرسنال الهدف الثاني في الدقيقة 37 برأسية المدافع الفرنسي وليام جالاس.

وفي الشوط الثاني نجح أصحاب الأرض في تقليص الفارق عبر كارلتون كول الذي تابع ركلة حرة صاروخية من زميله الايطالي اليساندرو ديامانتي ارتدت من الحارس فيتو مانوني في الدقيقة 74.

وفي الدقيقة 80 احتسب الحكم ركلة جزاء لوستهام ضربة جزاء عد خطأ من الكاميروني الكسندر سونج ضد كارلتون كول فانبرى لها ديامانتي وحقق منها التعادل.

وواصل اصحاب الأرض اندفاعهم الهجومي ولكن سكوت باركر ينال الانذار الثاني ليلعب وستهام الدقائق الخمسة المتبقية بعشرة لاعبين.

وبهذا التعادل رفع ارسنال رصيده إلى 19 نقطة في المركز الثالث بينما نجح وستهام في تحقيق تعادله الثالث ليقبع في المركز التاسع عشر قبل الاخير برصيد 6 نقاط.