مباراة نسوية دولية بين المنتخبين الفلسطيني والاردني تنتهي بالتعادل

كرة قدم
Image caption اللاعبة الاردنية شهناد جبريل تتنافس على الكرة مع اللاعبة الفلسطينية نور ابو شنب

انتهت بالتعادل بهدفين لكل منهما مباراة كرة القدم النسوية التي جمعت ما بين المنتخب الفلسطيني ونظيره الاردني على ارض ملعب فيصل الحسيني الواقع في بلدة الرام شمالي مدينة القدس.

ووصف اتحاد كرة القدم الفلسطيني على لسان رئيسه جبريل الرجوب المباراة "بالاولى من نوعها من حيث الحضور النسوي والاعلامي على المستوى العربي" وبأنها "تعكس صورة مشرقة للمجتمع الفلسطيني الممتن لدور المرأة في كافة المجالات."

وقد أحتشدت نحو اثنتي عشرة سيدة من مختلف المدن الفلسطينية لحضور هذه المباراة الدولية والتي جاءت بمناسبة افتتاح الدوري النسوي الفلسطيني للعام الثاني على التوالي.

Image caption اللاعبات الاردنيات يحيين الجمهور

أما المنتخب النسوي الاردني والذي شكلت هذه المباراة له سابقة للعبه على الاراضي الفلسطينية مقابل نظيره الفلسطيني، فقد عبرت لنا قائدته ألاء القريني عن سعادتها وعضوات فريقها للعب هذه المباراة والتي هي من وجهة نظرهن "انجاز للرياضة وبالتحديد لكرة القدم النسوية بغض النظر عن الفائز والخاسر في النتائج النهائية."

كما أعتبرت الكابتن ألاء هذه المشاركة بمثابة رسالة دعم للنساء الفلسطينيات في مختلف المدن الفلسطينية بحسب وصفها.

وقام بمهمة التحكيم في المباراة هيئة التحكيم من دولة الامارات العربية المتحدة.

وقال حكم المباراة حمد الشيخ إن أداء الفتيات في المنتخبين الفلسطيني والاردني كان لافتا بالنسبة له ومستواهن الرياضي جيدا متمنيا لهن التوفيق والتقدم نحو المزيد من المباريات العربية والدولية.

وأعتبر الشيخ مشاركته في هذه المباراة بمثابة شرف لكل أماراتي يتمنى دخول الاراضي الفلسطينية ودعم شعبها على حد قوله .

Image caption لاعبة اردنية تقف تحية لنشيد بلادها الوطني قبيل انطلاق المباراة

وحضر المباراة رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض ولفيف من أعضاء اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح.

ووصف فياض هذه المباراة بالحدث التاريخي خاصة مع حضور المنتخب الاردني للمشاركة فيها كرسالة تضامن من الشعب الاردني لنظيره الفلسطيني في ظل المحنة التي يواجهها بحسب تعبيره، شاكرا في ذات الوقت الاردن على دعمه للمسيرة الفلسطينية بشكل عام والرياضية النسوية بشكل خاص.

كما حضرت المباراة السيدة فيرا باو نائبة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، والتي عبرت عن فخرها بتمثيل الاتحاد في الملعب الفلسطيني الحاضن لمباراة دولية نسوية أولى من نوعها مشيرة الى دور الرياضة المهم في تعزيز واقع المرأة العربية في كافة المجتمعات سيما وأن كرة القدم قادرة على جمع الناس حولها من شتى بقاع الارض.

وأضافت باو بالقول: يقدم الفيفا الكثير من الدعم للرياضة والمباريات في هذه المنطقة لايمانه بقدرتها على تعزيز دور المرأة في مجتمعها.