اقبال كبير على سباق الفورميلا-1 في ابو ظبي

سباق فورميلا
Image caption نفذت تذاكر السباق بعد وقت قليل من طرحها

لعل أكثر مايميز حلبة مرسى ياس، التي تستضيف الجولة السابعة عشرة والأخيرة من بطولة سباق الفورميولا-1، هو الفندق الذي يقع في وسط الحلبة، الامر الذي يمنح رواده فرصة مشاهدة السباق من خلال وجودهم في بهو الفندق.

كما تتميز حلبة مرسى ياس بأن جميع مدرجاتها مغطاة تماما، وتعتبر الحلبة الأكثر إثارة وتطورا في سباقات الفورميولا-1 حيث بلغت تكلفتها الإجمالية مليارا ونصف المليار دولار، وتطلب إنشاؤها جهودا استمرت نحو عامين وأكثر من أربعة عشر ألف عامل، وخمسة وثلاثين مليون ساعة عمل.

وإذا ما أردت الذهاب إلى حلبة مرسى ياس فإنك سوف تصطدم بالإجراءات الأمنية حيث تنتشر عربات الشرطة ونقاط التفتيش عند المسارات المؤدية إلى مقر الحلبة وعددها عشرة مسارات.

ويقول أحمد الهزاع أحد رجال الشرطة إن هذه الإجراءات الأمنية يتم تكثيفها كلما اقترب موعد البطولة، ويرى أن ذلك أمر مهم حتى لا يحدث مايعكر صفو البطولة التي تنطلق للمرة الأولى في أبوظبي.

Image caption اجراءات امنية مشددة في الطريق الى حلبة السباق

وقد أطلق اسم مرسى ياس على الحلبة لأنها تقع في جزيرة ياس، إحدى الجزر الطبيعية في إمارة أبو ظبي، وتبلغ مساحتها عشرين كيلومترا مربعا وشهدت هذه الجزيرة عمليات تطوير شاملة نفذتها شركة الدار العقارية وبلغت نحو أربعين مليار دولار.

ويمكن الوصول لجزيرة ياس بكل سهولة ويسر، وهي تبعد عن أبوظبي بنحوثلاثين كيلومترا، وتستغرق الرحلة نحو نصف الساعة بينما تستغرق ساعة إذا جئت إليها من دبي.

ولأن هذه البطولة تقام للمرة الأولى في أبوظبي فقد شهدت إقبالا شديدا على شراء التذاكر حيث نفدت خمسون ألف تذكرة قبل عدة أيام من انطلاق البطولة.

Image caption محمد عبد الهادي يقول انه سعيد بعمله رغم انه يقضي ساعات طويلة بسيارة الاسعاف

ويقول خالد علي، وهو إماراتي يبلغ من العمر سبعة وعشرين عاما ويعمل موظفا بوزارة الصناعة، إنه سعيد بحصوله على تذكرة لمشاهدة البطولة في الحلبة. اما محمد البلوشي البالغ من العمر ثلاثين عاما فقال إنه كان حريصا على شراء التذاكر رغم ارتفاع سعرها.

وبالفعل فإن أسعار التذاكر مرتفعة فهي تتراوح مابين ألف وخمسمائة الى ألفين وخمسمائة درهم، وهو مايعادل مابين أربعمائة الى سبعمائة دولار أمريكي.

ونظرا لنفاد التذاكر فقد وضعت حكومة أبوظبي عدة لافتات في شوارع المدينة تشير إلى نفادها، فضلا عن وجود ساعة رقمية تتضمن عدا تنازليا لموعد انطلاق البطولة.

ومن يتجول في شوارع أبوظبي سيجد أنها منهمكة في فعاليات هذه البطولة، فقد بات كورنيش أبوظبي ساحة للاحتفالات المجانية الغنائية التي بدأت في السادس عشر من الشهر الحالي شاركت فيها عدة فرق غنائية منها فرقة son cubenoالتي قدمت ألوان من الموسيقى التي نشأت في كوبا وحظيت بشهرة عالمية في ثلاثينيات القرن الماضي، وهي مؤلفة من عناصر إسبانية من أهمها الجيتار ممتزجة بإيقاعات أفريقية.

كما تضمنت هذه الحفلات تقديم بعض اللوحات الرياضية البهلوانية من ألمانيا وكلها تعتمد على الخفة والرشاقة.

كما بدأت حفلات غنائية من السابع والعشرين وحتى الحادي والثلاثين من الشهر الحالي يشارك فيها بعض المغنيين العرب المشهورين ويحضر هذه الحفلات جمهور كبير خصصت له حكومة أبوظبي طواقم طبية من خلال سيارتي إسعاف تتواجد على الكورنيش لتقديم الرعاية الطبية لمن يتعرض لأي مكروه.

ويقول محمد عبدالهادي أحد رجال الإسعاف الإماراتيين والبالغ من العمر ثلاثة وعشرين عاما إنه سعيد بعمله رغم قضائه ساعات كثيرة داخل سيارة الإسعاف لكنه يتمنى أن تظهر أبوظبي في أفضل صورة.

خمسون ألفا هم الذين سيتمكنون من مشاهدة السباق داخل حلبة مرسى ياس ومن لم يسعفه الحظ للوجود في الحلبة فإنه يمكنه مشاهدة فعاليات هذا السباق ونشاطاته على شاشة قناة أبوظبي الرياضية -2 في الفترة من الثلاثين من أكتوبر الحالي وحتى الأول من نوفمبر القادم.