أبو ظبي: الألماني فيتل يفوز بآخر مراحل الفورميولا 1

البريطاني جنسون باتون(يمين) و الألماني سباستيان فيتل
Image caption باتون(يمين) وفيتل تصدرا ترتيب السائقين العالمي

فاز الألماني سباستيان فيتل سائق ريد بول-رينو بسباق جائزة أبو ظبي الكبرى المرحلة السابعة عشرة والأخيرة من بطولة العالم لسباقات فورمولا-1 التي جرت الأحد على حلبة مرسى مارينا.

واستفاد فيتل من سوء الحظ الذي واجه البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين مرسيدس ليحقق السائق الألماني فوزه الرابع في2009 والخامس في مسيرته.وأنهى فيتل السباق في ساعة و 34.03 دقيقة تلاه بفارق نحو 17 ثانية زميله في الفريق الأسترالي مارك ويبر

جاء في المركز الثالث في سباق أبوظبي سائق براون جي بي-مرسيدس البريطاني جنسون باتون الذي حسم اللقب العالمي هذا العام لمصلحته ومصلحة فريقه في المرحلة السابقة في البرازيل, تلاه زميله البرازيلي روبنز باريكيلو الذي فشل في استعادة مركز وصيف بطل العالم من فيتل.

ثم حل خامسا الألماني نيك هايدفيلد سائق بي ام دبليو ساوبر تلاه الياباني كاموي كوباياتشي (تويوتا) و حل سابعا الإيطالي يارنو ترولي( تويوتا).

وقد اكتفى الفنلندي كيمي رايكونن بالمركز الثاني عشر خلف مواطنه هايكي كوفالاينن سائق ماكلارين مرسيدس ليفشل في ان يهدي الفريق الايطالي المركز الثالث في بطولة الصانعين ومعه 5 ملايين دولار اضافية.

وكان هاميلتون قد سيطر على التجارب الحرة والتأهيلية باقسامها الثلاثة خلال الأيام الماضية, ثم حافظ على افضليته في بداية السباق ولكن بعد 20 لفة تعرضت سيارته لعطل ميكانيكي.

وجاءت الانطلاقة سلسة ودون حوادث فحافظ هاميلتون بفضل استعماله جهاز "كيرز" الذي يعيد استخدام الطاقة التي يولدها الكبح, على الصدارة امام فيتل وويبر وباتون.

وبقيت الامور على حالها دون اي تغيير يذكر في الوقت الذي بدأ فيه هاميلتون يبتعد عن فيتل والاخير عن زميله ويبر وباريكيلو الذي لم يتأثر قليلا بتطاير جزء من مقدمة سيارته بعد تلامسه مع سيارة ويبر عند الانطلاق.

لكن سائقي ريد بول-رينو نجحا بعد 15 لفة من تضييق الفارق الذي يفصلهما عن سائق ماكلارين مرسيدس.

وشهدت اللفة السادسة عشرة توقف اول السائقين من اجل التزود بالوقود وتبديل الاطارات, وكانا باريكيلو وكوبيتسا ثم لحق بهما هاميلتون بعد لفة واحدة ليتخلى عن الصدارة موقتا لمصلحة فيتل.

ثم قام فيتل ويبر توقفهما الاول بدورهما لكن استراتيجية ريد بول-رينو كانت ناجحة لان السائق الالماني نجح بالخروج في المركز الاول. وتعقدت مهمة هاميلتون بعد تعرض سياراته لعطل في مكابح الجهة اليمنى الخلفية, ما دفع فريقه للطلب منه بدخول منطقة الصيانة مجددا وعدم الخروج منها لان قيادته تحت هذه الظروف تشكل خطرا عليه وعلى السائقين الاخرين, لينسحب في اللفة الحادية والعشرين تاركا الطريق خالية امام فيتل وويبر.

Image caption فيتل تقدم لى مركز وصيف بطل العالم

وعلى صعيد الترتيب العام للسائقين جاء فيتل ثانيا بعد بطل العالم البريطاني جنسون باتون،وجمع فيتيل 84 نقطة في هذا العان، أما في العالم الماضي فقد أحرز المركز الثامن في الترتيب العام للسائقين برصيد خمس وثلاثين نقطة .

أما باتون(29 عاما) فقد أحرز لقب بطل العالم للسائقين للمرة الأولى في تاريخه برصيد خمس وتسعين نقطة ،وكان اول ظهور له في عالم السباقات عام 1989 وعمره تسعة اعوام عندما فاز بالمركز الاول في جائزة بريطانيا الممتازة.

وفي المركز الثالث بالترتيب العام جاء البرازيلي باريكيلو ثم الأسترالي ويبر وحل هاميلتون خامسا تلاه رايكونين.

وفي ترتيب الصانعين احتل جي بي بروان المركز الأول برصيد 172 نقطة تلاه ريد بول رينو ثم ماكلارين واحتل فيراري المركز الخامس تلاه تويوتا.

ومثل السباق الإماراتي لحظة الوداع للعديد من السائقين ولفريق بي ام دبليو ساوبر الذي ودع عالم سباقات فورمولا-1 بعدما قرر المسؤولون عنه الانسحاب اعتبارا من 2010.

وكانت الامال معقودة على هذا الفريق من اجل الدخول في الصراع مع فيراري وماكلارين مرسيدس خصوصا بعد الموسم المميز الذي قدمه في 2008, لكن التعديلات التي ادخلت على قوانين البطولة جعلته ينهي المشوار الذي بدأ عام 2006 بعدما اشترى اسهم ساوبر.

وقد ضمن البولندي كوبيتسا مقعده للموسم المقبل بعدما وقع عقدا مع رينو ليحل بدلا من الونسو, فيما يبقى مصير زميله الالماني نيك هايدفيلد مجهولا.