فيراري: هناك حرب تشن على الصانعين

رايكونين على فيراري
Image caption رايكونين على فيراري خلال سباق ابو ظبي

اعلنت شركة فيراري ان القائمين على سباقات سيارات الفئة الاولى يشنون حربا ضد كبار الصانعين ما ادى الى انسحاب عدة فرق من المسابقة.

يشار الى ان تويوتا كانت اعلنت يوم الاربعاء انسحابها من المسابقة، كما كانت كل من شركتي بي ام دبليو وهوندا قد اعلنتا اسحابهما في تاريخ سابق.

وجاء بيان فيراري الذي صدر بعد وقت قصير من تغير ادارة الاتحاد الدولي التي تولاها جان تود المدير السابق لفيراري والذي يخلف ماكس موزلي على رأس الاتحاد الدولي.

وقارنت فيراري ما يجري بالرواية البوليسية "10 عبيد صغار" لاغاتا كريستي التي نشرت في بريطانيا عام 1939، والتي لا تنكشف فيها الجريمة الا بعد سقوط الضحية تلو الاخرى.

ولكن فيراري تقول في البيان ان واقع "سباقات الفئة الاولى اليوم اسوأ مما ورد في رواية كريستي".

وتتابع فيراري بالقول انه "يجب الانتظار حتى الموسم المقبل لمعرفة ما هو عدد الصانعين الذين سيبقون في المسابقة في انطلاق سباق ابو ظبي نهاية عام 2010، ولكن الاهم هو ان ما يجري هو نتيجة للحرب التي يشنها مدراء المسابقة على الصانعين وليس كما يصور البعض ازمة ومشاكل على علاقة بالازمة الاقتصادية".

وختم بالقول: "هل ننتظر ان يحصل في عالم الفورمولا 1 ما حصل في رواية اغاتا كريستي ام علينا ان نفعل شيئا من اجل ان تكون نهاية مختلفة لهذا الملف؟".

رينو باقية

وفي سياق متصل، خالف المدير الاداري لفريق رينو الفرنسي المشارك في بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 جان فرانسوا كوبيه التكهنات بانسحاب فريقه من بطولة العالم كاشفا ان الموافقة على ميزانية عام 2010 قد تمت وان فريقه سيشارك في الموسم المقبل.

واجتمع مجلس ادارة رينو في باريس الأربعاء استثنائيا ما ظهر كأنها خطوة لاحقة لانسحاب فريق تويوتا الياباني من عالم الفئة الأولى وذلك بسب بالأزمة المالية العالمية.

ولكن كوبيه قال لصحيفة "ليكيب" الرياضية الفرنسية: "لقد تعاقدنا مع سائقينا وتم التصديق على الميزانية وتسجلنا في بطولة العالم. موسم 2010 قد بدأ بالنسبة لنا".

وقال كوبيه ان رئيس مجلس ادارة رينو اللبناني كارلوس غصن يتوقع موسما جيدا من رينو بعد "العودة الى المستوى الجيد"، خاتما بالاشارة الى ان "رينو تتوج أبطالا للعالم عام 2010، لكن هناك امل بتحسن كبير".