بوهانج ستيلرز الكوري يتوج بدوري أبطال آسيا

بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي
Image caption أحرز بوهانج البطولة للمرة الأولى في تاريخه

أحرز نادي بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم بفوزه على الاتحاد السعودي بهدفين لهدف في المباراة النهائية التي جرت أمس السبت على استاد طوكيو الوطني.

قدم الفريقان مباراة قوية تليق بنهائي البطولة التي أهلت الفائز بها إلى كأس العالم للاندية المقررة في ابو ظبي الشهر المقبل ليكون الفريق الثاني من اسيا الى جانب الاهلي الإماراتي ممثل الدولة المضيفة كونه بطلا للدوري الاماراتي في الموسم الماضي.

وكان اللقب هو الأول لبوهانج ستيلرز في هذه البطولة والثاني لكوريا الجنوبية بعد أن توج بها شونبوك في عام 2006.

أما الاتحاد السعودي فقد فشل في إحراز اللقب في هذه المسابقة بعد عامي 2004 و2005.وكانت جماهير الاتحاد تأمل أيضا في مشاركة فريقها للمرة الثانية في كأس العالم للأندية بعد ان كان بلغ نصف النهائي فيها عام 2005.

وكانت هذه الخسارة الاولى في البطولة هذا الموسم للفريق السعودي الذي قدم رغم الهزيمة مباراة قوية وأضاع لاعبوه خاصة في الشوط الثاني فرصا محققة للتهديف.

لم يرق الشوط الاول الى المستوى المطلوب بسبب الحذر الدفاعي الزائد وعدم الاندفاع الهجومي من لاعبي الفريقين تحسبا لأي هدف مبكر يقلب الموازين.

وبصفة عامة كان لاعبو الاتحاد الأكثر خطورة ولكن كراتهم لم تجد طريقها إلى الشباك بينما لم تشكل هجمات الفريق الكوري الجنوبي خطورة حقيقية على مرمى الحارس السعودي مبروك زايد .

وكاد الاتحاد يخطف الهدف الأول في أول دقيقة ولكن كرة المغربي هشام بوشروان ذهبت بجوار المرمى واصطدمت بالشباك من الخارج.

ورد بوهانج ستيلرز بفرصة خطرة ايضا بعد نحو دقيقتين اثر كرة من الجهة اليمنى أبعدها المدافع العماني احمد حديد من أمام البرازيلي دنيلسون، ثم سدد هوانج جين سونج كرة قوية مرت قريبة من القائم الايسر لمرمى الحارس السعودي في الدقيقة الرابعة.

واستمرت هجمات الاتحاد بقيادة الثلاثي محمد نور وبوشروان والتونسي أمين الشرميطي، وأنقذ الحارس يونج هيو جي مرماه من رأسية رضا تكر في الدقيقة 22 وتسديدة بوشروان الصاروخية في الدقيقة 35.

الشوط الثاني

Image caption الاتحاد كان يسعى لإحراز اللقب الثالث

وفي الشوط الثاني استمرت هجمات الاتحاد وأضاع أمين الشرميطي فرصتين خطيرتين، لكن بوهانج ستيلرز فاجأ الاتحاديين بالهدف الأول إثر ركلة حرة من خارج منطقة الجزاء نفذها نو بيونج جون حيث ارسل كرة قوية سكنت الزاوية اليمنى لمرمى مبروك زايد في الدقيقة 57.

ويجري مدرب الاتحاد الارجنتيني جابريبل كالديرون اول تغيير له بالدفع بمواطنه لوسيانو بدلا من عبيد الشمراني في الدقيقة 64 سعيا الى الرد قبل فوات الاوان, لكن بوهانج ستيلرز أضاف الهدف الثان برأسية كيم هيونج إيل في الدقيقة 66.

ويندفع الاتحاديون سعيا للتعويض ويرسل بوشروان كرة عرضية تابعها الشرميطي برأسه لكن الحارس الكوري ابعدها لتتهيأ امام نور الذي وضعها في المرمى في الدقيقة 74.

وبعد الهدف بخمسة دقائق يهيئ نور كرة الى لوسيانو على حافة المنطقة فسددها قوية لكن الحارس ابعدها الى ركنية من الجهة اليمنى، ويواصل حارس بوهانج ستيلرز تألقه وينقذ مرماه من عدة فرص ليتوج فريقه بالبطولة.

يذكر ان الاتحاد الاسيوي طبق للمرة الاولى نظام اقامة الدور النهائي من مباراة واحدة في طوكيو, ضمن التغييرات التي أحدثها على البطولة ومنها ايضا رفع قيمة الجائزة المالية للفائز إلى 1.5 مليون دولار مقابل 750 الفا للوصيف.

واستمر بذلك تفوق فرق شرق آسيا على نظيرتها من غرب القارة فقد أحرز أوراوا رد دايموندز وجامبا اوساكا اليابانيان اللقب ايضا عامي 2007 و2008 على التوالي.وكان العين الإماراتي قد أحرز هذه البطولة في نسختها الأولى عام 2003.