تشيلسي يهزم مانشستر ويعزز صدارته للدوري الانجليزي

فرحة جون تيري(يسار) وفرانك لامبارد بالفوز
Image caption تشيلسي يواصل النتائج الجيدة في الدوري الانجليزي ودوري الأبطال

عزز نادي تشيلسي صدارته للدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بفوزه على ضيفه وأهم منافسيه مانشستر يونايتد بهدف نظيف في المباراة التي جرت مساء الأحد على ملعب ستامفورد بريدج في لندن.

خاض تشلسي المباراة بتشكيلته الكاملة عكس مانشستر يونايتد الذي لعب في غياب المدافعين ريو فرديناند والصربي نيمانيا فيديتش بسبب الاصابة والمهاجم الدولي البلغاري ديميتار برباتوف.

وبسبب الغيابات لعب السير أليكس فيرجسون بواين روني كرأس حربة وحيد على ان يتلقى الدعم من خلال انطلاقات أندرسون وكاريك وريان جيجز.

اما كارلو أنشيلوتي مدرب تشيلسي فقد اعتمد على نجمي الهجوم الفرنسي أنيلكا والعاجي ديديه دروجبا مع الاستفادة من انطلاقات الألماني مايكل بالاك والانجليزي فرانك لامبارد والغاني مايكل إيسيان والبرتغالي ديكو في بناء الهجمات.

ومع ذلك انحصر اللعب في معظم أوقات الشوط الأول في منتصف اللعب وتفوق دفاع الفريقين على المهاجمين من خلال الرقابة اللصيقة والتمركز الجيد خلال الضربات الثابتة والكرات العرضية.وشكلت انطلاقات روني في بعض الأحين خطورة على مرمى الحارس بيتر تشيك.

وكانت اول واخطر محاولة للصربي برانيسلاف ايفانوفيتش الذي توغل من الجهة اليمنى وسدد كرة قوية ارتدت اليه من الدفاع فسددها بقوة بيسراه تصدى لها حارس مانشستر الهولندي ادوين فان در سار في الدقيقة الرابعة.

ورد مانشستر يونايتد عندما تلقى روني كرة عرضية من الفرنسي باتريس ايفرا فتلاعب بالمدافع البرتغالي ريكاردو كارفاليو وسددها بيمناه بجوار القائم الايمن في الدقيقة 11.

ويظهر أنيلكا في الصورة بتسديدة قوية من 25 مترا تصدى لها فان در سار في الدقيقة 28.

ورد مانشستر بعدها بدقيقة بكرة ساقطة للويلزي جيجز ذهبت فوق المرمى، وسدد مايكل كاريك كرة قوية من 25 مترا بين يدي تشيك في الدقيقة 31.

وأنقذ فان در سار مرماه من هدف محقق بتصديه ببراعة لتسديدة جانبية لانيلكا في الدقيقة 32.

وفي الشوط الثاني استمر الاندفاع الهجومي لأصحاب الأرض ولكن براعة دفاع الضيوف جعلت لاعبي تشيلسي يلجأون للحلول البديلة وأهمها التسديد من خارج منطقة الجزاء.

يظهر روني مجددا في الصورة ويهدد مرمى تشيك بتسديدة قوية ولكن كرته ذهبت بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 67.

ثم أنقذ تشيك مرماه من هدف محقق بابعاده تسديدة قوية لروني من خارج المنطقة الى ركنية في الدقيقة 69.

ونجح تشلسي في افتتاح التسجيل بعد أن احتسب الحكم ركلة حرة على لاعب مانشستر فليتشر، ولعبها لامبارد عرضية قابلها قائد تشيلسي جون تيري برأسها لتسكن الكرة الزاوية اليسرى للحارس فان در سار في الدقيقة 76.

ويحتج لاعبو مانشستر على الهدف معترين أن دروجبا تداخل في الللعبة وكان متسللا ونال روني إنذارا بسبب ذلك.

وهاجم مانشستر يونايتد بكل ثقله في الدقائق المتبقية واشرك مدربه السير اليكس فيرغوسون المهاجم مايكل اوين والفرنسي جابريال اوبرتان لكن لاعبي تشيلسي نجحو في الحفاظ على النتيجة.

وكان هذا الفوز ال38 لتشلسي على مانشستر يونايتد في تاريخ اللقاءات التي جمعت بينهما حتى الان مقابل 55 خسارة و38 تعادل.

وعزز تشيلسي صدارته للدوري في ختام المرحلة الثانية عشرة برصيد 30 نقطة مبتعدا د بفارق 5 نقاط عن مانشستر يونايتد الذي تراجع الى المركز الثالث.

بينما يحتل أرسنال المركز الثاني بفراق الأهداف عن مانشستر بعد فوزه على ولفرهامبتون 4-1 السبت علما بأن أرسنال يملك مباراة مؤجلة.