الخارجية المصرية تدعو للهدوء قبل مباراة الجزائر

Image caption صراع بين فريقي مصر والجزائر للتأهل لنهائيات كأس العالم 2010

قال المتحدث باسم الخارجية المصرية حسام زكي الثلاثاء ان هناك رغبة مصرية جزائرية للتهدئة قبل مباراة البلدين في كرة القدم يوم السبت القادم.

واضاف زكي ان هناك تعاونا رسميا من الجانبين "لضمان ان التنافس، مهما كان حادا، لن يؤثر على العلاقة بين الشعبين والبلدين".

وشدد زكي على ان وسائل الاعلام من الجانبين عليها مسؤولية في هذا المجال، و"يجب ان تعمل للحفاظ على العلاقات القوية بين البلدين، والا تشعل خلافات لا صله لها بالرياضة او الروح الرياضية".

وكان كل من وزير الخارجية الجزائري مراد مدليسي ونظيره المصري احمد ابو الغيط طالبا وسائل الاعلام من الجانبين بالالتزام بالروح الرياضية والاخوية في تغطيتها للمباراة.

مباراة فاصلة

تحظى مباراة كرة القدم بين مصر الجزائر يوم السبت 14 نوفمبر/تشرين الثاني باهتمام هائل في البلدين لان نتيجتها ستحدد الفريق الذي سيلحق بنهائيات كأس العالم في جنوب افريقيا عام 2010.

واذا فازت الجزائر او تعادلت او خسرت بفارق هدف واحد فستصعد لنهائيات كأس العالم، اما مصر فيلزمها الفوز بفارق ثلاثة اهداف للتأهل للنهائيات.

واذا فازت مصر بفارق هدفين فسيلعب الفريقان مباراة اخرى فاصلة في بلد محايد.

وتحول الاهتمام الفائق بهذه المباراة الى تراشق بين بعض وسائل الاعلام من الجانبين.

وحاول بعض الناشطين على الانترنت من الطرفين وقف او تعطيل المواقع التي اعتبروها "معادية"، هذا في الوقت الذي اشتبكت بعض الصحف والفضائيات حول المباراة الفاصلة التي صارت الحدث الرياضي الابرز في كل من البلدين.