السودان: حكم بالجلد على وورجو نجم المريخ النيجيري

ستيفن وورجو
Image caption اللاعب النيجيري وجد صعوبة في التأقلم مع الحياة بالسودان

أدانت محكمة سودانية اللاعب النيجيري ستيفن وروجو، نجم نادي المريخ السوداني، بشرب الخمر، وقضت بمعاقبته بعقوبة الجلد.

ويعتبر المريخ أحد أشهر أندية شمال السودان، حيث يعتبر شرب الخمور محرما، بينما لا يسري نفس القانون على جنوب السوادن الذي يتمتع بحكم ذاتي ولا تسري عليه قوانين الشريعة الإسلامية.

وقدم محامي وورجو استئنافا ضد الحكم للحيلولة دون تطبيقه، لكنه يقول إنه في حال رفض الاستئناف فسوف يجلد لاعب الهجوم في المريخ 40 جلدة إضافة إلى غرامة تعادل قيمتها 100 دولار أمريكي.

وتقول مصادر سودانية إن وورجو قد ضبط وهو يقود سيارته مخمورا في أغسطس/ آب الماضي.

وكان المريخ السوداني قد اشترى وورجو من نادي إنيمبا النيجيري في صفقة بلغت قيمتها 2.6 مليون دولار وهى واحدة من اكبر صفقات اللاعبين في تاريخ الكرة الأفريقية.

وسجل المهاجم النيجيري 13 هدفا في كأس الأندية الأبطال للقارة في العام الماضي وحاز لقب هداف العام.

ثقافة مختلفة

لكن أداء وورجو في الملاعب في المرحلة التالية كان مخيبا للآمال، فقد ظل ضمن لاعبي الاحتياط خلال مباريات دولية مهمة لفريقه في الموسم الراهن.

وقد اعترف وورجو في مقابلة مع بي بي سي في وقت سابق من العالم الحالي بانه يعاني في محاولته للتأقلم مع أسلوب الحياة في السودان.

وقال " أجد صعوبة في التأقلم هنا، إنها ثقافة مختلفة، ولغة مختلفة وديانة مختلقة.. كل شيء مختلف هنا، إنهم يطبقون قوانين الشريعة وهو يؤثر بالتأكيد علي لأنها تحد من حريتي في فعل ما أريد".

وكان وورجو قد أعرب عن أمله، ورغم تلك المعاناة، في الانتقال إلى فريق أوروبي.

وقال مصدر مقرب من نادي المريخ إن فرقا أوروبية عديدة تتابع خطوات وورجو عن كثب.

أما التأثير الذي يمكن أن يخلفه تنفيذ الحكم على آمال اللاعب وخططه، فلا يزال غير معروف.