الفيفا يعاقب مارادونا لاستخدامه ألفاظا نابية

مارادونا
Image caption استخدم مارادونا الفاظا جنسية نابية

أوقف الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) مدرب الارجنتين دييجو مارادونا عن كافة الانشطة الكروية لمدة شهرين وغرمه 25 ألف فرنك سويسري (حوالي 16 ألف يورو).

وأصدر الفيفا قراره بسبب العبارات النابية التي أدلى بها مارادونا بعد نجاحه في قيادة منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا عام 2010.

واستمع الاتحاد الدولي الأحد لافادة مارادونا في زيوريخ بشأن الاهانات التي وجهها الى الصحفيين وكل من شكك في قدرته على قيادة المنتخب الى النهائيات.

وسيبدأ العمل بقرار الايقاف اعتبارا من الاحد وينتهي في 15 من يناير/ كانون الثاني المقبل.

ورفض الاعتذار عن عباراته النابية بعد فوز الارجنتين على الاوروجواي بهدف دون مقابل في اكتوبر/ تشرين الاول الماضي في الجولة الاخيرة من تصفيات اميركا الجنوبية المؤهلة الى كأس العالم.

وكان مارادونا قد استخدم عبارات جنسية بذيئة جدا لمهاجمة الصحفيين الارجنتينيين لأنهم شككوا في قدرته على الوصول بمنتخب بلادهم إلى نهائيات كاس العالم.

واعتذر مارادونا عبر خلال قناة "تي واي سي" الرياضية الشهر الماضي إلى النساء فقط من الصحفيين، قائلا "أطلب السماح من النساء، ومن والدتي، ومن سيدات الارجنتين، ومن سيدات الاوروجواي، ومن نساء العالم بأكمله. لكن ليس من الآخرين".

لكن مارادونا عاد اليوم ليقدم اعتذاره الى الاتحاد الدولي وعائلة كرة القدم، مما دفع الفيفا الى تخفيف العقوبة.

وقال الفيفا في بيان "إن اللجنة اخذت في عين الاعتبار الاعتذارات والندم الصادق الذي اظهره مارادونا قبل ان تصدر قرارها الذي أخبر به بعد الجلسة".

وشدد الاتحاد الدولي على ضرورة ان لا يكرر ماردونا مثل هذه التصريحات، لأن من شأن ذلك أن يقود لتوقيع عقوبات أكثر قسوة عليه.

وكان مارادونا استهل مشواره التدريبي مع منتخب بلاده بشكل جيد، قبل ان يتعثر في عدد من المباريات مما جعله في مواجهة مباشرة مع الصحافة المحلية التي انتقدته بشدة.