فرحة جزائرية وحزن في مصر

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

عمت فرحة كبرى شوارع العاصمة الجزائرية اثر اطلاق

الحكم ادي ماييه من جزر موريشوس صفارته، معلنا نهاية المباراة الحاسمة بين منتخبي الجزائر ومصر بفوز الاول 1-صفر، وبلوغه نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه.

واحتشد الشباب الجزائري في شوارع العاصمة مساء الاربعاء للتعبير عن شكرهم وتقديرهم لمنتخب بلادهم.

وقال أحد مشجعي المنتخب الجزائري إن الاحتفالات انطلقت بعد "90 دقيقة عصيبة".

"شكرا للخضر"

فرحة في شوارع العاصمة الجزائرية

فرحة طاغية في شوارع العاصمة الجزائرية

ونزل الشعب الجزائري كبارا وصغارا الى الشوارع، مطلقي العنان لابواق سياراتهم التي زينت بالاعلام الوطنية، وحناجرهم التي هتفت باسم الوطن.

ولم يتردد رجال الشرطة ايضا في اطلاق العنان لابواق سيارتهم قبل ان يستعيدوا هدوءهم.

وردد الجزائريون هتافات متعددة مثل "شكرا للخضر"، "وان تو ثري تحيا الجزائر"، "نحن ذاهبون الى المونديال"، "الجميع في جنوب افريقيا".

تحقق الحلم

وقالت نعيمة (18 عاما) وهي تضحك وتبكي في الوقت ذاته "انه فعلا امر مؤثر، لقد بذل افراد المنتخب الجزائري قصارى جهودهم واعطوا كل ما عندهم".

واضافت "لا تستطيعون تصور مدى الضغط، منذ مساء السبت عندما خسرنا في القاهرة، ابدينا مساندتنا المطلقة للمنتخب الجزائري، والان لقد تحقق الحلم".

وقال احد سكان الجزائر العاصمة "عندما سجل يحيى الهدف الاول، خرج كثيرون الى الشرفات ليعبروا عن فرحتهم".

فرحة في فرنسا

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

مظاهر الفرحة الجزائرية الطاغية اجتاحت أيضا باريس ومدن رئيسية أخرى مثل مارسيليا وليون احتفالا بتأهل الجزائر إلى كأس العالم.

وقال سيد حمدي مراسل بي بي سي في باريس إن ضواحي العاصمة الفرنسية شهدت نزول الآلاف من الشباب الجزائري من الجنسين إلى الشوارع

محتفلين بالفوز على المنتخب المصري بعد طول انتظار.

وأضاف مراسل بي بي سي أن المقاهي والمطاعم المنتشرة في الشانزليزيه أدخلت متعلقاتها قبل دقائق من نهاية المباراة، خوفا مما لا يحمد عقباه.

وقال مراسل بي بي سي إن مئات السيارات وألاف المشجعين الجزائريين نزلوا إلى شوارع باريس، حيث حاولت عناصر مكافحة الشغب تنظيم المظاهرات، لكن الأمر بدا أكبر من طاقتهم.

دموع في القاهرة

محمد شوقي يواسي الحضري

الحضري ورفاقه فشلو في التأهل إلى المونديال

وفي القاهرة كان المشهد مختلفا تماما، حيث عبر المصريون عن حزنهم اثر فشل منتخب بلادهم في بلوغ نهائيات كأس العالم.

وقال احد انصار المنتخب المصري، ويدعى خالد جمال وهو يبكي في احد مقاهي حي المهندسين في القاهرة حيث كان يتابع المباراة، "لم يتمكن فريقنا من فعل اي شيء".

وكان لسان حال زميله خالد حسن مماثلا بقوله "كرة القدم فوز وخسارة، يوم لك ويوم عليك"، في اشارة الى فوز منتخب مصر على نظيره 2-صفر السبت الماضي في القاهرة، ثم خسارته اليوم امامه صفر-1 في الخرطوم.

وفي مقهى آخر، أغمى على احد انصار المنتخب وقام بعض الشبان بنقله في سيارة اجرة الى اقرب مستشفى.

وعلى الرغم من حالة الاحباط، فان بعض انصار المنتخب المصري تجمعوا في احد الاحياء واستمروا في عزف الموسيقى واطلاق المفرقعات النارية في الهواء، غير ان البهجة كانت غائبة عن وجوههم.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك