تايغر وودز يقطع الطريق على الاشاعات

عالم رياضة الغولف "صدم" لنبأ حادث وودز
Image caption عالم رياضة الغولف "صدم" لنبأ حادث وودز

نفى اسطورة رياضة الغولف الامريكي تايغر وودز كل الاشاعات التي لحقت تعرضه لحادث سير خطير الجمعة في فلوريدا، وذلك بعد خروجه من المستشفى بصحة جيدة.

وفي بيان نشر على موقعه الالكتروني قال وودز "انه الوحيد السؤول عن الحادث الذي تعرض اليه وان كل الاشاعات الخبيثة التي صدرت منذ وقوع الحادث وطالت عائلته لا اساس لها من الصحة".

ونقلت تقارير صحفية عن ان شرطة فلوريدا علمت بعد وقوع الحادث بأن "الين زوجة وودز استعملت عصا غولف لكسر الزجاج الخلفي لسيارة زوجها كي تنقذه".

وفي البيان الذي اصدره وودز قال ان "الين كانت شجاعة جدا لدى رؤيته مصابا وكانت الشخص الاول الذي ساعده وكل ما قيل غير ذلك عار عن الصحة".

وتابع وودز بالقول ان "هذه التجربة كانت شاقة بالنسبة لالين وله وللعائلة" وشكر جميع على "القلق الذي عبروا عنه"، لكنه في الوقت نفسه قال "انه واسرته يطلبون احترام حياتهم الشخصية".

وعندما سئلت الشرطة عن التقارير التي تحدثت عن شجار دار بين وودز وزوجته قبل ساعات من الحادث كان الجواب ان "الشرطة تعالج هذا الموضوع على انه حادث سير وليس على انه حادث عائلي".

وكانت الشرطة قد تعلنت السبت ان وودز فقد السيطرة على سيارته فاصطدمت باحدى مضخات المياه الخاصة باطفاء الحرائق ثم بشجرة، وذلك بعد مغادرته منزله دقائق معدودة في ايلسوورث في ويندرمير.

تفاصيل الحادث

واصيب وودز الذي كان يقود سيارة كاديلاك رباعية الدفع في وجهه، حسب ما ذكرت التقارير الاعلامية.

كما كان احد المسؤولين قد اكد ان وودز لم يكن في حالة سكر، وان الوسادات الهوائية لم تعمل عند وقوع الحادث، ما قد يعني ان السيارة لم تكن تسير بسرعة عالية.

ووافاد مراسل بي بي سي ايان كارتر ان عالم رياضة الغولف "صدم" لنبأ حادث وودز الذي يتصدر الترتيب العالمي وفاز بـ14 من كبرى الالقاب.

وكان النجم الامريكي قد توارى عن الانظار بعد فوزه ببطولة امريكا المفتوحة عام 2008 ليتفرغ لجراحة على ركبته، لكنه عاد ليستعيد مكانه في الصدارة.

ويعرف عن وودز الذي تألق نجمه للمرة الاولى في 1997 عن 21 عاما ابتعاده عن الاضواء والصحافة، ولا يدلي بتعليق الا ان كان عن رياضة الغولف.