لماذا سأصوِّت لمبوتو مابي؟

Image caption مابوتو مابي
على صعيد التألق الشخصي والذكاء، والتماسك والاتساق الذي تميز به على مدار السنة، والأثر الذي تركه على فريقه هذا العام، لا أحد يمكن أن يضاهي أو ينافس تريسور مبوتو مابي.قد لا يكون مهاجم خط الوسط هو اللاعب المعروف أكثر من سواه على قائمة اللاعبين المرشحين للفوز بجائزة بي بي سي لـ "لاعب العام لكرة القدم الأفريقية"، لكن بالنسبة لأولئك الذين رأوه في يصول ويجول في الميدان لا يحتاجون إلى ثمة من يقنعهم بموهبته.فقد لعب مبوتو دورا أساسيا في النجاح الذي حققه فريقا "تي بي مازيمبي" و"جمهورية الكونغو الديمقراطية" على الصعيد الوطني هذا العام، كما أنه معبَّأ ومهيءٌ ليحقق "فرقعة" كبيرة في مكان ما من أوروبا في عام 2010. كما أن مهاجم خط الوسط قد أرسى نفسه كواحد من أفضل لاعبي كرة القدم الذين يمارسون اللعبة حاليا في القارة الأفريقية.في الحقيقة، ودعونا نختصر الجدل، لا يوجد أي شك بأن مبوتو كان اللاعب الأفضل في أفريقيا لهذا العام.فحقيقة أنه فاز بجائزة أفضل لاعب في بطولة القارة، كونه قاد فريق "الكونغو الديمقراطية" إلى إحراز الفوز في افتتاح بطولة الأمم الأفريقية في شهر مارس/آذار الماضي في ساحل العاج، هي شيء يتحدث عن نفسه.كما أن مهاراته الرفيعة وذات التصنيف العالي المستوى كانت أكثر من بادية عندما قاد فريق "تي بي مازيمبي" إلى الفوز في حملة مرهقة في رابطة البطولات الأفريقية.فقد قاد رحلة الفريق الشاقة على طول الطريق حول أفريقيا، والتي استمرت من شهر مارس/آذار إلى نوفمبر/تشرين الثاني، وجعلت منه الأهداف السبعة التي سجلها ثاني أفضل هدَّاف في المسابقة.ومن المؤكد أن الرجل الذي رفع بين يديه كأس رابطة الأمم في لوبومباشي في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم سوف ينضم إلى واحد من كبار الأندية في أوروبا العام المقبل، وسوف يُضاف إلى رصيده على الصعيد الشخصي حقيقة أنه برَّ بوعده بالبقاء في النادي لمساعدته على الفوز بالمسابقة.وسوف نجعله يمضي على طريق المجد الأعظم من خلال تسليمه جائزة بي بي سي لـ "لاعب العام لكرة القدم الأفريقية"، فلا أحد يستحقها أكثر منه.