لماذا سأصوت لصامويل ايتو؟

ايتو
Image caption يقود ايتو المنتخب الكاميروني

ساصوت لصامويل ايتو لأن هذا الكاميروني يمثل فريقه دائما بطموح واعتزاز.

عندما حاول نادي برشلونة بيع ايتو في صيف 2007، رد المهاجم القوي النحيل بالقليل من العداء والكثير من الصفات الحسنة، وذلك بالافصاح عن قيمته داخل الميدان.

وخلال 36 مباراة فقط في الدوري ساندت الشباك ايتو ليسجل 30 هدفا، بينما تضم أهدافه الستة في دوري الأبطال هدفا ساهم في مرافقة مانشستر يونايتد إلى الدور النهائي.

وبعد أن تمت مقارنته باللاعب زلاتان ابراهيموفيتش، أوضح ايتو الأمور في مؤتمره الصحفي الأول بصورة حازمة.

وقال ايتو في المؤتمر "أنا صامويل ايتو ولا أحتاج أن أقارن نفسي بأي شخص، أنا أؤمن بأن الانتصارات التي حققتها حتى الآن، يمكن أن تساهم في أن تعطي القيمة الحقيقية لأسمي".

وعلى المستوى العالمي، فإن من النادر جدا أن تجد من يتفوق على سمعة ايتو.

لقد ظل ايتو على الدوام قائدا مثيرا للاعجاب لمنتخب الكاميرون، لقد تولى قيادة فرقة "الأسود التي لا تقهر" بحزم وسلاسة.

قاد ايتو "المان القارة الافريقية" من الكارثة إلى الانتصار في المنافسات المؤهلة لكأس العالم.

ومن المستحق لايتو ترشيحه من بين 23 لاعبا في قائمة الفيفا الأولية للاعبي كرة القدم لعام 2009.

وفي الوقت الذي تسود فيه العمالة في كرة القدم، فإن من الباعث على السرور أن نتذكر أن اللاعب ايتو يفكر في الاعتزال مع الفريق الأسباني (ريال مالوراك).

وفي نهاية الأمر، فإن من الصعب تصديق أن الدرج الخاص بايتو يلمع بسبب ميداليات الاولمبياد ودوري الأبطال وكأس الأمم، لكن حتى الآن لم تكرم بي بي سي أي لاعب كرة قدم عن العام الحالي.