كأس العالم للأندية: أطلانطي المكسيكي إلى نصف النهائي

فرحة لاعبي أطلانطي المكسيكي
Image caption إطلانطي سيواجه برشلونة بطل أوروبا في نصف النهائي

تأهل فريق أطلنطي المكسيكي إلى نصف نهائي كأس العالم للأندية بفوزه بثلاثة أهداف نظيفة على أوكلاند سيتي النيوزيلندي في المباراة التي جرت مساء السبت على استاد مدينة زايد الرياضية بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي.

يلتقي أطلنطي في نصف النهائي مع برشلونة الأسباني حامل لقب دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء المقبل.

كما يلتقي في المباراة الأخرى بالدور قبل النهائي إستوديانتس الأرجنتيني مع بوهانج ستيلرز الكوري الجنوبي يوم الثلاثاء فى حين يلعب اوكلاند مع مازيمبي الكونجولي في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس.

تفاصيل المباراة

بدأت المباراة بسيطرة أطلنطي على منتصف الملعب مع تنفيذ بعض الجمل التكتيكية، بينما اعتمد اوكلاند سيتي النيوزيلاندى على التامين الدفاعي.

وأطلق خوسيه جونزاليس قذيفة صاروخية من على بعد 35 ياردة ولكنها مرت بالكاد من فوق العارضة لتضيع فرصة هدف محقق للفريق المكسيكي.

وأشهر حكم اللقاء البنينى كوفى كودجيا البطاقة الصفراء فى وجه المدافع المكسيكى دانييل ارولا بسبب لمسه للكرة بيده داخل منطقة جزاء اوكلاند.

بمرور الوقت كثف الفريق المكسيكي ممثل منطقة الكونكاكاف هجومه على الخصم، وشن هجمة خطيرة توجت بهدف عبر دانييل أرولا الذى وضع الكرة على يسار حارس مرمى الفريق النيوزيلندي جاكوب سبونلي بعدما أخطأ الدفاع النيوزيلندي في تشتيت الكرة لتجد قدم اريولا وتسكن الشباك فى الدقيقة 36.

انحصر اللعب أمام مرمى الفريق النيوزيلندي الذى لم يشكل أدنى خطورة على بطل منطقة الكونكاكاف فى الشوط الاول الذى انتهى بتقدم أطلنطي.

ودخل أطلنطي الشوط الثانى مواصلا احكامه على المباراة ومعززا النتيجة بهدف ثان في الدقيقة ال 69 جاء عبر لاعب خط الوسط المكسيكي كريستيان بيرمودز البالغ من العمر 22 عاما.

من جهته دفع مدرب أطلنطى المكسيكى خوسيه كروز بالمهاجم البرازيلى لوكاس سيلفا بدلا من لاعب خط الوسط الارجنتيني سانتياجو سولاري لانعاش الفريق.

وأضاع المهاجم المكسيكي رفائيل مارجويز هدفا مؤكدا بعد تسديده للكرة بجوار القائم الايسر للمرمى النيوزيلندي.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل من الضائع أكد فريق أطلنطي أحقيته بالفوز بالمباراة عندما سجل هدفه الثالث بتوقيع المهاجم البديل لوكاس سيلفا بشكل رائع للغاية وسط ارتباك فى دفاع اوكلاند.

ولم تشهد الدقائق المتبقية من الوقت المحتسب بدل من الضائع اى جديد لتنتهى المباراة بثلاثية أطلنطي.