أوكلاند النيوزيلندي يحتل المركز الخامس بكأس العالم للأندية

فرحة لاعبي أوكلاند في مباراة سابقة ضد أهلي دبي
Image caption أوكلاند تخطى في اول مباراة أهلي دبي

حصل فريق أوكلاند سيتي النيوزيلندي على المركز الخامس ببطولة العالم للأندية السادسة لكرة القدم التى تستضيفها العاصمة الاماراتية أبو ظبي.

وتغلب أوكلاند بطل منطقة اوقيانوسيا على فريق مازيمبي الكونجولي بطل دوري أبطال افريقيا بثلاثة أهداف لهدفين مساء الاربعاء على استاد مدينة زايد بأبو ظبي.

وحصل مازيمبي على المركز السادس ، فيما احتل فريق أهلى دبي مستضيف البطولة المركز السابع والاخير.

تفاصيل المباراة

جاءالشوط الاول متوسط المستوى ولم يشهد هجمات خطيرة، وتبادل الفريقان السيطرة على مجريات اللعب مع أفضلية نسبية لصالح أوكلاند.

لكن المباراة تشهد تحولا فقد حصل حارس مرمى مازيمبي على بطاقة حمراء بسبب ارتكابه خطأ و يحل بدلا منه الحارس البديل أمي باكولا في الدقيقة ال24 ليكمل مازيمبي المباراة بعشرة لاعبين.

فى الدقيقة ال 29 جاءت أولى الاهداف عبر المهاجم النيوزيلندي جاسون هاين عندما تلقى كرة طولية وانفرد بالمرمى ليضع الكرة فى شباك مازيمبي بسلاسة.

ورد مازيمبي بهجمة كادت ان تسفر عن هدف لكن الكرة ضلت طريقها للمرمى.

وكادت الدقيقة ال 41 أن تعلن عن هدف ثان لاوكلاند حينما قابل المدافع كامبل كرة عرضية برأسه لكنها مرت بجوار القائم الأيمن.ولم تسفر الدقائق المتبقية من الشوط الأول عن أى جديد لينتهي بتقدم أوكلاند بهدف نظيف.

وفي بداية الشوط الثاني أضاع المهاجم الكونجولي مولوتا كابانجيو هدفا مؤكدا من هجمة منظمة وصلت في نهايتها ‘لى مولوتا لكنه أخطأ المرمى.

وبدأت الهجمات الخطيرة من كلا الجانبين تزداد حيث أطلق جاسون هاين قذيفة تصدى لها حارس مازيمبي البديل ببراعة.

وتعادل مازيمبي فى الدقيقة ال 60 عندما أطلق المهاجم ناجاندو كاسونجو قذيفة من خارج منطقة الجزاء لم يتمكن حارس المرمى من التصدى لها لتسكن شباكه من ناحية اليمين.

وواصل بطل أفريقيا سيطرته على المباراة لتكلل جهوده الهجومية بالنجاح بإحراز الهدف الثانى عن طريق المدافع كليتشو كاسوسولا فى الدقيقة ال 67.

ولم تمض سوي خمس دقائق حتى تمكن فريق اوكلاند من التعادل عبر المتألق جيسون هاين الذي تابع كرة مرتدة من الحارس ليسدد كرة قوية داخل شباك المرمي الكونجولي.

وضاعت فرصة ثمينة على فريق مازيمبي في الدقيقة ال 87 حيث كان قاب قوسين او ادنى من تسجيل هدف التقدم عندما سدد كرة قوية من داخل حدود منظقة الجزاء ضلت طريقها للمرمى.

وفى حين كان الجميع يتوقع انتهاء المباراة بهدفين لمثلهما، فاجأ فريق أوكلاند خصمه بتسجيله الهدف الثالث بامضاء المدافع البديل ريكي فان ستيدين من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة ال 94 ، ليطلق بعدها حكم اللقاء صافرته معلنا انتهاء اللقاء لصالح أوكلاند سيتي النيوزيلندي.