غانا بقيادة إيسيان تنافس بقوة على كأس أفريقيا

إيسيان(يسار) والكاميروني مبيا في نصف نهائي البطولة الماضية
Image caption غانا فازت بالمركز الثالث في البطولة الماضية على أرضها

شهدت كرة القدم في غانا تطورا كبيرا في السنوات الأخيرة على مستوى المنتخبات في جميع المراحل السنية مما أعاد إلى الأذهان فترات التألق في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي.

فغانا تأهلت إلى كأس العالم بألمانيا 2006 وتأهلت إلى دور الـ 16 وخرجت امام البرازيل.

وعادت غانا بقيادة نجمها مايكل إيسيان المحترف في تشيلسي الانجليزي للتأهل إلى مونديال جنوب أفريقيا في يونيو/ حزيران المقبل حيث ستلعب في المجموعة الرابعة مع ألمانيا وأستراليا وصربيا.

وستخوض غانا بطولة أفريقيا بزخم تتويج منتخبها للشباب تحت 21 عاما بكأس العالم التي أقيمت في مصر في سبتمبر/أيلول وأكتوبر/ تشرين الأول 2009 بعد التغلب على البرازيل في النهائي بضربات الترجيح.

في أنجولا 2010 ستلعب غانا في المجموعة الثانية مع ساحل العاج وبوركينا فاسو وتوجو، وتنطلق منافسات المجموعة في 11 يناير/كانون الثاني بمدينة كابيندا بمباراة ساحل العاج وبوركينا فاسو تليها مباراة غانا وتوجو.

يشار إلى أن غانا أحرزت البطولة أربع مرات أعوام 1963 و 1965 و 1978 و 1982، واستضافت البطولة الماضية على أرضها وكانت على رأس الفرق المرشحة للفوز باللقب ولكنها انهزمت من الكاميرون بهدف في نصف النهائي.

وعوض أصحاب الأرض ذلك واحتلوا المركز الثالث بالتغلب على ساحل العاج بأربعة أهداف لهدفين.

وكاد الصربي ميلوفان راجيفاتش مدرب غانا أن يخسر في انجولا جهود إيسيان الذي أصيب في مباراة لتشيلسي بدوري أوروبا وغاب عن الملاعب لنحو شهر قبل البطولة ولكنه عاد للتدريب بكامل لياقته.

كان مدرب غانا قد استبعد نجمها سولي مونتاري من قائمته المشاركة في كأس الأمم بسبب عدم الالتزام، ويغيب أيضا عن الفريق قائده ستيفن أبياه لاعب بولونيا الإيطالي والمدافع جون مينساه المعار إلى سندرلاند الانجليزي من ليون الفرنسي.

كما وجد الصربي ميلوفان راجيفاتش مدرب الفريق نفسه مضطرا للاستغناء عن خدمات جون بانتيست ظهير أيمن نادي فولهام الانجليزي ولاريا كينجستون مدافع نادي هارتس الاسكتلندي.

ويتميز فريق غانا بالالتزام والانضباط الخططي الذي يعوض كثيرا بعض نقاط الضعف مثل غياب المهاجم المتميز أو مستوى حراسة المرمى.