باتريك فييرا يكمل انتقاله الى مانشستر سيتي

فييرا
Image caption فييرا متفائل بانضمامه إلى مانشستر يونيتد

أكمل نادي مانشستر سيتي اجراءات توقيع لاعب خط الوسط الفرنسي باتريك فييرا الذي انتقل من نادي انتر ميلان الايطالي.

واجتاز اللاعب البالغ من العمر 33 عاما، الفحوص الطبية يوم الخميس. وقد وقع عقدا لمدة ستة أشهر مع خيار لمد العقد لمدة سنة أخرى.

وبذلك أصبح فييرا أول لاعب يتعاقد معه نادي مانشستر سيتي تحت رئاسة مديره الجديد روبرتو مانشيني.

وقال مانشيني على الانترنت : "إن باتريك لاعب خط وسط من الطراز العالمي، ولديه عقلية لاعب يسعى لتحقيق الفوز، وسوف يندمج في الفريق بشكل جيد للغاية".

ومن المشكوك فيه أن يتمكن فييرا من اللعب مع فريق مانشستر سيتي في مباراته ضد بلاكبيرن يوم الاثنين بعد تعرضه لاصابة طفيفة في الساق في مباراة الوداع مع انتر ميلان هذا الاسبوع. لكنه يقول ان لياقته البدنية جيدة، وهو على ثقة من أنه يمكن أن يساهم في وضع فريقه على صدارة الدوري الممتاز على الرغم من تقدمه في السن.

وهو يقول: "ليس لدي أي شك في ذلك"، وأوضح: "أنا لست في العشرين، ولكني لست في الاربعين أو الخمسة والأربعين، وأنا لا أزال استطيع تقديم الكثير وأنجح.

وقال "عندما أتطلع الى لاعبي فريق مانشستر سيتي ارى أننا يمكن أن نحقق معا الكثير. وأعتقد اعتقادا راسخا أننا لسنا خارج السباق للفوز باللقب ولكن علينا أن نؤمن بأن النادي يستطيع أن يحقق ذلك".

"لقد كنت دائما محظوظا بما فيه الكفاية لاختيار الفريق المناسب الذي ألعب له، وأنا أؤمن حقا بأن مانشستر سيتي يمكنه أن النجاح، وأريد أن أكون جزءا منه".

وكان مانشيني قد تعاقد من قبل مع فييرا لحساب نادي انتر ميلان في 2006 ، وهو واثق من انه ما زالت لديه القدرة على إحداث تأثير في الدوري الانجليزي الممتاز.

يقول مانشيني: "باتريك أحد اللاعبين الكبار في عصره. وأنا متأكد من أن مشجعي النادي سيرحبون به ترحيبا حارا، ويقدرون مساهمته".

وكان فييرا قاد فريق نادي ارسنال في 2005 إلى الفوز بكأس انجلترا ثم انضم الى نادي يوفنتوس الايطالي مقابل 13.7 مليون جنيه استرليني لكنه قضى موسما واحدا فقط في تورينو قبل أن يوقع لنادي انتر ميلان.

وفي مقابلة مع التلفزيون الفرنسي، أكد أنه أنهى اربع سنوات ونصف السنة من الحياة في إيطاليا من أجل حصوله على مكان في تشكيلة منتخب فرنسا لكأس العالم 2010.