مدرب مالي: في كرة القدم لا نعترف بالمستحيل

كيشي
Image caption كيشي انتقد أداء لاعبيه خاصة في الشوط الأول

أكد النيجيري ستيفن كيشي مدرب منتخب مالي لكرة القدم أن فريقه "حقق المستحيل" عندما حول تأخره بأربعة أهداف إلى تعادل في آخر ربع ساعة من مباراة افتتاح كأس الأمم الافريقية بالعاصمة الأنجولية لواندا في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى.

وقال كيشي "في كرة القدم لا نعترف بالمستحيل, وهو ما حققناه", مضيفا في المؤتمر الصحفي عقب المباراة "بصراحة لم أكن أتوقع اننا سندرك التعادل بعد الرباعية التي دخلت مرمانا, لكني كنت على ثقة بمؤهلات وامكانيات اللاعبين. دافعنا عن سمعتنا حتى الثانية الاخيرة ونلنا مرادنا بادراك التعادل".

ومضى كيشي "التعادل بطعم الفوز بالنسبة لنا, يجب ان نستخلص العبر ونصحح الاخطاء التي ارتكبناها لتفاديها في المستقبل القريب, لان مباراتنا المقبلة امام الجزائر القوية". وقال المدرب" لدي مشاعر مختلطة فأنا سعيد بالتعادل وفي نفس الوقت مستاء من الفريق".

من جهته, اوضح قائد منتخب مالي مامادو ديارا لاعب وسط ريال مدريد الاسباني إن مواجهة المنتخب الأنجولي على ملعبه ووسط جمهوره زاد من صعوبة المباراة "كانت الفرصة الاولى في المباراة من نصيبنا, لكن أنجولا عرفت كيف تقلب الطاولة علينا وسجلت رباعية".

وأضاف "كلاعب محترف لا افقد الثقة ابدا والعب حتى صفارة النهاية والامر ذاته بالنسبة الى زملائي, كان حرصنا الشديد على تسجيل هدف لرفع المعنويات ومحاولة تدارك الموقف او على الاقل تقليص الفارق".

واكد ديارا أن الفريق بذل جهدا كبيرا أسفر عن أربعة أهداف مؤكدا حاجة اللاعبين للراحة ثم الاستعداد لمباراة الجزائر يوم الخميس.

من جهته قال نجم برشلونة الاسباني سيدو كيتا" لم أكن أتصور أنه يمكننا القتال حتى النهاية بهذا الشكل"، وأقر كيتا بأن الفريق كان في حالة سيئة في الشوط الأول خاصة من الناحية الذهنية.

ويرى مراقبون أن مدرب نيجيريا أخطأ بإبقاء كيتا على مقاعد الاحتياط في الشوط الأول، وقد أكد النجم المالي أن هذه النتيجة ستعزز ثقة اللاعبين في أنفسهم.

Image caption أقر جوزيه بأن المنتخب الأنجولي افرط في الثقة

أنجولا

أما البرتغالي مانويل جوزيه مدرب منتخب أنجولا فقد اعتبر التعادل "بطعم الخسارة" مضيفا "كنا نستحق الفوز والجمهور كذلك, لكننا ضيعنا فرصة ذهبية وعقدنا

مهمتنا في البطولة".وأضاف جوزيه الذي سبق وقاد الأهلي المصري لحصد جميع البطولات المحلية والقارية "لم أتعرض لهذا الموقف طيلة مسيرتي التدريبية الطويلة.

وأقر جوزيه بأن الإفراط في الثقة بعد تسجيل أربعة أهداف أدى لارتكاب أخطاء استغلها الفريق المنافس وقال "قدمنا مباراة رائعة لكننا خذلنا انفسنا في النهاية".وأضاف المدرب البرتغالي" كرة القدم في افريقيا تنطوي دائما على دروس، لدينا المهارات ولكننا كنا ساذجين إلى حد ما".

ويرى مراقبون ان المدرب البرتغالي أخطأ بالتسرع بسحب نجميه امادو فلافيو وجيلبرتو من الملعب بعد أن اطمأن إلى النتيجة، وكان فلافيو وجيلبرتو أبرز لاعبي المنتخب الأنجولي وسبق لهما ان تألقا مع الأهلي بقيادة جوزيه.

أما قائد المنتخب الأنجولي كالي فقال "يجب ان نرفع رؤوسنا لاننا قدمنا مباراة رائعة, ليست لدينا اي اعذار. ارتكبنا اخطاء كثيرة".واضاف "نحن حزينون ومستاؤون لما حصل, ويجب علينا استعادة التوازن بسرعة والرد بقوة في المباراة الثانية".

وستواجه الدولة المضيفة مالاوي في الجولة الثانية بهذه المجموعة يوم الخميس.