الجزائر تتأهل إلى نصف نهائي كأس الأمم

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تأهل المنتخب الجزائري إلى نصف نهائي كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم بعد تغلبه مساء الأحد على منتخب ساحل العاج بثلاثة أهداف لهدفين في الوقت الإضافي للمباراة التي جرت بمدينة كابيندا.

وبذلك تلتقي الجزائر في نصف النهائي مع الفائز من مباراة مصر والكاميرون.

لم يحمل تشكيل المنتخبين في البداية أو طريقة اللعب أي مفاجآت، فقد وضح اعتماد مدرب الجزائر رابح سعدان في الهجوم على تحركات نجم الوسط كريم زياني لاعب فولفسبورج الألماني وكريم مطمور لاعب بروسيا مونشنجلادباخ.

الجزائر

الخضر يطيح بالأفيال ويصعد لنصف النهائي

كما دفع سعدان في خط الوسط بحسن يبدا في محاولة لوقف انطلاق النجم العاجي يايا توريه لاعب برشلونة.

أما مدرب ساحل العاج وحيد خليلو زيدتش على كبار نجومه ديديه دروجبا لاعب تشيلسي وزميله في الفريق سالومون كالو وديديه زوكورا لاعب اشبيلية الاسباني وجيرفينهو لاعب ليل الفرنسي.

بدأت المبارة بهدف مبكر عبر كالو في الدقيقة الرابعة وهو هدف رفع كثيرا من معنويات لاعبي ساحل العاج.

لكن لاعبي الجزائر هاجموا بهدف إدراك التعادل وتحقق لهم ذلك بتسديدة كريم مطمور في الدقيقة 40 لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي.

شوط مثير

وفي الشوط الثاني تتحرك ساحل العاج هجوميا بقيادة سالومون كالو لكن الدفاع الجزائري أحسن التعامل مع عرضياته الخطيرة.

في المقابل شكلت تحركات كريم مطمور خطورة على الدفاع العاجي فقد سدد في الدقيقة 53 كرة مباشرة خطرة من داخل منطقة الجزاء ولكنها ذهبت خارج المرمى.

ويسدد يزيد منصوري كرة أيضا خطرة ويرد كالو بفاصل من المراوغة وتسديد كرة أرضية ذهبت بجوار قائم الحارس فوزي الشاوشي في الدقيقة 57.وتضيع من ديديه دروجبا فرصة مؤكدة في الدقيقة 65.

وفي الدقيقة 67 يكاد حسن يبدا يضع الجزائر في المقدمة عندما انفرد بمرمى بوبكر باري وسدد كرة قوية أبعدها الحارس بصعوبة.

وبعد ذلك شكلت الكرات العرضية للجزائر خطورة في منطقة جزاء ساحل العاج التي حاول لاعبوها تعزيز قدراتهم الهجومية.

ويخرج مدرب ساحل العاج اللاعب سالومون كالو ويدفع بعبد القادر كيتا، وفي الدقيقة 85 تضيع أخطر فرصة من ساحل العاج في هذا الشوط عندما انفرد جيرفينهو تماما بالحارس الجزائري لكنه أطاح بالكرة بغرابة فوق المرمى.

وفي الدقيقة 89 يحرز عبد القادر كيتا هدفا لساحل العاج عندما سدد كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء سكنت في الزاوية العليا اليمنى للحارس الشاوشي.

واعتقد الجميع أن ساحل العاج في طريقها إلى التأهل بهذا الهدف القاتل لكن المدافع الجزائري مجيد بوقرة لاعب جلاسكو رينجرز الاسكتلندي كان له رأي آخر وأحرز برأسية متقنة هدف التعادل لبلاده في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وانتهت المباراة بهذه النتيجة ليحتكم الفريقان إلى وقت إضافي.

هدف الفوز وفرص ضائعة

وبعد دقيقتين فقط من بداية الشوط الإضافي الأول يرفع زياني كرة عالية في منطقة الجزاء يقابلها المهاجم عامر بوعزة لاعب بلاكبول الانجليزي برأسية متقنة أسكنت الكرة شباك ساحل العاج.

ويدفع مدرب ساحل العاج بأرونا دينداني بدلا من زوكورا في محاولة ثانية لتنشيط الهجوم بعد تقدم الجزائر.

وفي الدقيقة التاسعة من الشوط الإضافي الأول يسدد دروجبا كرة قوية من على حافة منطقة جزاء الجزائر أبعدها الحارس الشاوشي منقذا مرماه من هدف محقق.

وتنجح الجزائر في الحفاظ على تقدمها لينتهي الشوط الإضافي الأول بتقدمها بثلاثة أهداف لهدفين.

وفي بداية الشوط الإضافي الثاني يضيع المهاجم الجزائري عبد القادر غزال لاعب سيينا الإيطالي فرصة محققة للتهديف، وبعدها مباشرة تضيع فرصة ثانية من غزال ورفاقه خلال دربكة أمام مرمى بوبكر باري.

وفي الدقيقة 109 يسدد جمال عبدون كرة خطيرة تسفر عن ركنية شكلت خطورة على مرمى ساحل العاج.

ويستعرض لاعبو الجزائر مرة أخرى ويضيعون فرصة محققة للتهديف في الدقيقة 110.

وبعد ذلك مباشرة تضيع فرصة محققة من ساحل العاج يصاب فيها الحارس الجزائري.

ومع مرور الوقت تزداد ثقة لاعبي الجزائر في أنفسهم وينجحون في الحفاظ على تقدمهم ليتأهلوا إلى نصف النهائي.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك