دوري أبطال أوروبا: مانشستر يونايتد يهزم آسي ميلانو وليون يفوز على ريال مدريد

واين روني لاعب مانشستر يونايتد بعد تسجيله أحد هدفيه
Image caption كان واين روني الفائز الحقيقي في مباراة مانشستر يونايتد ضدلا آسي ميلانو

تمكن نادي مانشستر يونايتد من تحقيق انتصار عُد تاريخيا بملعب سان سيرو، حيث فاز على المضيف آسي ميلانو بثلاثة أهداف مقابل اثنين برسم مباراة الذهاب من الدور السادس عشر لمنافسات دوري أبطال أوروبا للأمم.

وعُد المهاجم واين روني -الذي سدد عدة ضربات رأسية أثمرت اثنتان منها هدفين- الفائز الحقيقي في هذه المباراة.

ويرى المحللون أن أداء اليونايتد في الساعة الأولى من المباراة كان باهتا مما أتاح للفريق المضيف الاستفادة من ملعبه وجمهوره.

فبعد ثلاث دقائق من بداية المباراة، سدد رونالدينو –بتمريرة من ديفيد بيكام لاعب مانشستر يونايتد سابقا- ضربة إلى مرمى النادي الإنجليزي حققت الهدف.

لكن وبفضل هجمات روني تمكن نادي مانشستر يونايتد من استعادة عافيته، وتحقيق هذا الفوز الثمين، جاعلا من أول مباراة لبيكام ضد نادي طفولته، هزيمة.

هامش ضيق

كانت الضربة الرائعة التي سددها لاعب وسط الميدان الكاميروني جآن ماكون إلى مرمى ريال مدريد الإسباني وراء الهدف اليتيم لنادي ليون الفرنسي في مباراة الذهاب برسم دوري أبطال أوروبا.

وهذا يعني أن ليون سيسافر إلى ملعب برنابيو، ليلعب مباراة الإياب، بتقدم طفيف قد لا ينفعه كثيرا للصمود في وجه ريال مدريد أمام جمهوره.