الاتحاد الدولي لكرة القدم يرفض تقنية مراقبة خط المرمى

فرنسا
Image caption هنري أحرز هدفا بيده وتأهل فريقه لكأس العالم

استبعد مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم خلال اجتماعه في زيورخ فكرة استخدام تقنية مراقبة خط المرمى والاعادة التليفزيونية.

وقال أمين عام الفيفا جيروم فالك "إن الباب مغلق وصدر القرار بعدم استخدام التكنولوجيا على الاطلاق".

وتم التوصل إلى القرار بعد أن شاهد المجلس عرضا لنظامين جديدين أولهما نظام كايروس وهوعبارة عن شريحة رقيقة مثبتة في الكرة وثانيهما يسمى "عين الصقر" ويستخدم حاليا في مراقبة الخطوط في التنس والكريكت.

وصوت لصالح القرار اتحاد كرة القدم الاسكتلندي ومجلس الاتحاد الدولي بينما رفض القرار كل من الاتحاد الأيرلندي والاتحاد الويلزي.

ويتكون مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي تأسس في 1886 وهو حامي قوانين اللعبة من ممثلين من اتحادات كرة القدم في انجلترا واسكتلندا وويلز وايرلندا الشمالية.

ويملك كل من هذه الاتحادات الأربعة صوتا واحدا بينما يملك الفيفا أربعة أصوات ويتعين توفر أغلبية 75 بالمئة من الأصوات للموافقة على القرارات.

وقال إيان واتمور المدير التنفيذي لاتحاد كرة القدم "لقد أيدنا فكرة تجربة التكنولوجيا الجديدة وكنا نود أن نراها ولكن بعض المناقشات والآراء كانت قوية ومقنعة وعلينا أن نقبل بها".

وتعرض الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لضغط بالغ لاستخدام تكنولوجيا جديدة تكشف عن أخطاء الحكام التي تبرزها الإعادة التلفزيونية.

وتعد أحد أبرز الأحداث التي شهدت أخطاء تحكيمية لمسة اليد التي ارتكبها المهاجم الفرنسي تيري هنري في مباراة بلاده ضد ايرلندا في باريس في ملحق التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

وأبرز حالة كانت لمسة يد على المهاجم الفرنسي تيري هنري في بناء ما يصل الى هدف التعادل ضد جمهورية ايرلندا في باريس الذي حصل بلاده نهائيات كأس العالم في نوفمبر تشرين الثاني.

وبعد ساعات فقط من اجتماع اللجنة السنوي في زيورخ ألغي حكم مباراة برمنجهام و بورتسموث هدفا للاعب برمنجهام ليام ريدجويل قبل نهاية المباراة بدقائق لينتهي اللقاء بفوز بورتسموث 2-0 ويتأهل لنصف نهائي كأس انجلترا. وأضاف الأمين العام للفيفا "التكنولوجيا لا ينبغي أن تدخل في اللعبة وكان ذلك واضحا في البيان الصادر عن أغلبية أعضاء المجلس ".

كما قال فالك " لنترك لعبة كرة القدم كما هي".

من جانبه قال باتريك نيلسون المدير التنفيذي للاتحاد الأيرلندي " نحن نحترم بشدة العامل البشري في لعبة كرة القدم والجدال والأخطاء المثيرة للجدل ولذلك رفضنا استخدام التكنولوجيا الجديدة".

وفتح المجلس أيضا المجال لبحث التجربة التي تطبق في الدوري الأوروبي هذا العام بوضع حكم مساعد إضافي خلف كل مرمى لمساعدة حكم المباراة كما سيبحث إمكانية تعميم هذا النظام في العالم بأكمله خلال اجتماعه المقرر في 17 و18 من مايو آيار المقبل.