دوري ابطال اوروبا: مانشستر يونايتد وليون الى ربع النهائي

روني يحرز الهدف الثاني
Image caption روني امطر شباك ميلان بأربعة أهداف في مبارتين

واصل المهاجم واين روني تألقه وقاد فريقه مانشستر يونايتد إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوز كبير على ضيفه ميلان الإيطالي أمس الأربعاء، بينما أطاح ليون الفرنسي بمضيفه ريال مدريد الاسباني صاحب الرقم القياسي لعدد ألقاب المسابقة بتعادل إيجابي نمنح الفريق الفرنسي بطاقة التأهل إلى ربع النهائي.

فعلى ملعب "اولدترافورد" احتاج نجوم مانشستر يونايتد بقيادة روني وجاري نيفل إلى 13 دقيقة فقط لافتتاح التسجيل برأسية الأول التي قابل بها بإتقان كرة عرضية من الثاني.

وضح تفوق اصحاب الأرض منذ الدقيقة الأولى وكاد روني يسجل من تسديدة قوية في الدقيقة الثالثة تبعتها تسديدة في الدقيقة السابعة من نيفل علت العارضة بقليل.

وحاول ميلان ان يتدارك الموقف من خلال تحركات البرازيلي رونالدينيو ونجم الوسط أندريا بيرلو الذي سدد كرة قوية تصدى لها الهولندي فان در سار في الدقيقة 20.

ثم غابت الفرص الحقيقية عن المرميين حتى نهاية الشوط الاول ثم وفي بداية الثاني زج مدرب ميلان ليوناردو بالهولندي كلارينس سيدورف بدلا من بونيرا, لكن روني ضرب مجددا وسجله الهدف الثاني في الدقيقة 46 بعدما وصلته الكرة من الجهة عبر ناني الذي استفاد من خطأ البرازيلي تياغو سيلفا لينطلق في الجهة اليسرى قبل ان يمرر إلى روني الذي سجل هدفه الثلاثين في جميع المسابقات.

وتحولت المباراة بعد ذلم لمجرد محاولات من ميلاتن لتحسين النتيجة وحصل النادي الإيطالي على فرصة تقليص الفارق وكاد هونتيلار يحرز برأسه الهدف الأول ولمن الكرة علت العارضة في الدقيقة 54.

Image caption مانشستر قضى على عقدة ميلان في دوري الأبطال

ثم عزز مانشستر تقدمه بالهدف الثالث بواسطة بارك جي سونج الذي استلم الكرة بعد تمريرة متقنة من بول سكولز فتوغل بها و سددها ارضية سكنت شباك الحارس أبياتي في الدقيقة 59.

وشهدت الدقيقة 64 دخول بيكهام بدلا من اينيازيو اباتي وسط تصفيق جماهير "اولدترافورد", كما خرج روني ونيفيل من الجهة المقابلة ودخل بدلا منهما البلغاري ديميتار برباتوف والبرازيلي رافايل دا سيلفا على التوالي. وكاد بيكهام ان يهز شباك فريقه السابق بكرة صاروخية "طائرة" اطلقها من حوالي 20 مترا لكن فان در سار تصدى لها في الدقيقة 75.

ثم اكتملت الهزيمة مذلة بالنسبة لميلان عندما اضاف دارين فليتشر الهدف الرابع في الدقيقة 88 بكرة رأسية اثر عرضية من رافايل.وكان روني سجل هدفين أيضا في مباراة الذهاب التي حسمها فريقه 3-2 في "سان سيرو".

وبذلك ثأر فريق "الشياطين الحمر" من ضيفه الايطالي الذي كان اطاح به من نصف نهائي موسم 2006-2007 حين فاز عليه ايابا 3-صفر بعد ان خسر امامه ذهابا 2-3. وكان الفريق الايطالي يشكل عقدة لمانشستر لان الاخير لم ينجح في تجاوز عقبة منافسه في اي من المواجهات الاربع التي جمعتهما قبل هذا الموسم.

ليون

وعلى ملعب "سانتياغو برنابيو" خرج ريال مدريد بنجومه كريستيانو رونالدو وريكاردو كاكا وهيجواين من دور الـ 16 للموسم السادس على التوالي وذلك بعدما اكتفى بالتعادل مع ضيفه ليون 1-1, ولم يكن ذلك كافيا لمواصلة المشوار نحو الفوز باللقب العاشر لانه خسر ذهابا صفر-1.

Image caption لاعبو ليون خالفوا كل التوقعات وقدموا مباراة جيدة

بدأ ريال مدريد المباراة ضاغطا بهدف تعويض نتيجة مباراة الذهاب باكرا وكان قريبا من افتتاح التسجيل في الدقيقة الاولى عندما توغل البرازيلي ريكاردو كاكا وانفرد بالحارس هوجو لوريس الذي أنقذ الموقف.

ولم ينتظر رونالدو طويلا ليهز الشباك الفرنسية عندما مرر جوتي كرة طولية متقنة إليه فتوغل من الجهة اليسرى داخل منطقة الجزاء قبل ان يسدد بين ساقي لوريس, مسجلا الهدف الأول في الدقيقة 6 الذي عادل نتيجة مباراة الذهاب.

وواصل ريال اندفاعه وكاد كاكا ان يسجل الهدف الثاني اثر مجهود فردي على الجهة اليسرى لكن لوريس أنقذ مرماه مجددا في الدقيقة الثامنة.

وحرم القائم الايسر الأرجنتيني هيجواين من تسجيل الهدف الثاني بعدما وصلته الكرة من تمريرة بينية متقنة لكاكا فانفرد بلوريس ثم تخطاه وسدد في المرمى الخالي لكن الحظ عانده في الدقيقة 26. وحصل الهداف الارجنتيني على فرصة اخرى بعد دقيقتين فقط بعد تمريرة جديدة من كاكا لكن لوريس واصل تألقه.

غابت بعدها الفرص حتى بداية الشوط الثاني الذي شهد انتفاضة ليون ودفع النادي الملكي ثمن الفرص التي اضاعها في الشوط الاول لان الصربي ميراليم بيانيتش ادرك التعادل لليون في الدقيقة 75.

وكان ذلك كافيا لفريق المدرب كلود بويل ليحجز مكانه في ربع النهائي على حساب ريال مدريد الذي أنفق في بداية الموسم نحو 250 مليون يورو على شراء لاعبين جديد, ما سيضع مدرب ريال مدريد التشيلي مانويل بيليجريني تحت خطر الاقالة.