دوري أبطال أوروبا : تعادل برشلونة وأرسنال بهدفين

فرحة إبراهيموفيتش
Image caption إبراهيموفيتش سجل هدفين وازعج كثيرا دفاع أرسنال

تعادل برشلونة الإسباني مع مضيفه أرسنال الانجليزي بهدفين لكل منهما في مباراة الذهاب بالدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم التي جرت مساء الأربعاء على ملعب الإمارات في لندن.

انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بعد سيطرة تامة لنجوم برشلونة على مجريات اللعب وإضاعتهم فرصا محققة للتهديف أمام تألق الاسباني مانويل ألمونيا حارس أرسنال الذي انقذ مرماه ببراعة من اهداف كثيرة.

وبادر الضيوف بهجمات خطيرة في الدقائق العشرين الأولى من هذا الشوط بقيادة الأرجنتيني ليونيل ميسي والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش.

ولكن أرسنال نجح في استعادة التوازن بعد ذلك لكن دون فرض سيطرته في وسط الملعب واكتفى بثلاث محاولات فقط هدد بها مرمى الحارس فيكتور فالديز.

وكانت اول محاولة لبرشلونة عندما مرر إبراهيموفيتش كرة عرضية أبعدها توماس فيرمالين الى ركنية, ثم انقذ المونيا مرماه من هدف محقق بابعاده تسديدة قوية لسيرجيو بوسكتس من داخل المنطقة في الدقيقة الثانية.

ويتألق ألمونيا مرة اخرى وينقذ مرماه من تسديدة قوية لميسي من خارج منطقة الجزاء بعد مجهود فردي في الدقيقة السادسة.

ثم اهدر ابراهيموفيتش محققة للتهديف في الدقيقة السابعة حينما أطاح بالكرة فوق العارضة إثر تلقيه كرة عرضية من البرازيلي دانيال الفيش في الدقيقة السابعة.

ويعود سيناريو المواجهة بين ألمونيا وإبراهميوفيتش الذي انفرد بالمرمى ولكن حارس أرسنال انقذ الموقف مجددا في الدقيقة 14.

وتتواصل الهجمات الخطيرة للضيوف قابلها استبسال من حارس ودفاع أرسنال.

وبعد نحو ثلث ساعة تظهر اولى ملامح الخطورة لأرسنال بتسديدة قوية من الفرنسي سمير نصري بيد ان الكرة مرت بجوار القائم في الدقيقة 23.

وتلقى ارسنال ضربة موجعة بإصابة مهاجمه الروسي أندري ارشافين فدفع المدرب أرسين فينجر بالعاجي ايمانويل إيبوي في الدقيقة 28.

الشوط الثاني

وفي الثواني الأولى من الشوط الثاني افتتح زلاتان إبراهيموفيتش التسجيل للضيوف بعد أن تلقى كرة ضرب بها مصيدة التسلل وانفرد بحارس أرسنال وأودع الكرة بسهولة من فوقه داخل الشباك.

وكاد بدرو يعزز تقدم الفريق الكاتالوني بتسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الايسر في الدقيقة 25.

ثم أنقذ الحارس فيكتور فالديز مرماه من هدف التعادل بتصديه لكرة رأسية من مسافة قريبة من بندتنر في الدقيقة 54.

وفي الدقيقة 59 عاد إبراهيموفيتش بسيناريو مشابه للهدف الأول وانفرد مرة أخرى بألمونيا وسدد كرة قوية سكنت الشباك.

وساد الاعتقاد بأن برشلونة ضمن الفوز بالمباراة خاصة وأنه الأفضل في معظم فتراتها، ولكن المدرب الفرنسي أشرك المهاجم ثيو والكوت في الدقيقة 67 في محاولة أخيرة لتدارك الموقف.

ولم يخيب والكوت أمل مدربة وشكلت تحركاته مع سيسك فابريجاس و بندتنر وديابي خطورة على مرمى برشلونة.

ونجح والكوت في ثاني لمسة للكرة في تقليص الفارق اثر تلقيه كرة من بندتنر داخل المنطقة فسددها بيمناه زاحفة أفلتت من يدي فالديز وسكنت الشباك في الدقيقة 69.

وكاد ميسي يضيف الهدف الثالث من انفراد بيد أن المونيا أبعد كرته القوية في الدقيقة 76.

Image caption نزول والكوت قلب موازين المباراة

وتشهد المباراة في الدقيقة 84 تحولا دراميا حينما عرقل بويول مدافع برشلونة لاعب أرسنال فابريجاس المنفرد بالمرمى ليحتسب الحكم ضربة جزاء ويطرد بويول.

وينجح فابريجاس في تسجيل هدف التعادل من ضربة الجزاء في الدقيقة 85 ويخرج مصابا.

وتعرض فابريجاس للاصابة وترك الملعب دون ان يتمكن مدربه في تبديله لاستنفاده التبديلات القانونية الثلاثة, فيما اضطر جوارديولا مدرب برشلونة إلى اخراج ميسي لاشراك مواطنه المواطن جابريال ميليتو.

وانتهت المباراة بهذه النتيجة وهي الأفضل برشلونة الذي يكفيه في مباراة العودة على أرضه التعادل السلبي أو بهدف للتاهل إلى نصف النهائي.

وسيخسر الفريقان جهود لاعبين بارزين في صفوفهما خصوصا برشلونة الذي سيغيب عنه المدافع الدفاع جيرار بيكيه لتلقيه الانذار الثاني, وقائده بويول لطرده في الدقيقة 84, فيما سيغيب قائد ارسنال فابريجاس لتلقيه الانذار الثاني.

ولعب فابريجاس وجالاس كأساسيين في مباراة لندن بعدما حام الشك حول مشاركتهما بسبب الاصابة, بيد ان الاخير تجددت اصابته وترك مكانه للبرازيلي دنيلسون في الدقيقة 44, فيما تلقى فابريجاس الاول انذارا في الدقيقة 43 سيحرمه من خوض مباراة الاياب, كما انه تعرض لاصابة مباشرة بعد تسجيله ركلة جزاء ستبعده على الارجح عن الملاعب لفترة.