دوري أبطال أوروبا: إنتر ميلان يفوز بهدف على سيسكا موسكو

ميليتو يحتفل بهدفه
Image caption ميليتو شكل خطورة على مرمى الفريق الضيف طوال المباراة

اكتفى إنتر ميلان الإيطالي بهدف واحد في مرمى ضيفه سيسكا موسكو الروسي في المباراة التي جرت مساء الأربعاء على ملعب جوزيبي مياتزا بميلانو في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

الفوز بهدف واحد نتيجة جيدة ولكنه قد يصعب من مهمة فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في مباراة العودة خارج أرضه.

ويأمل مورينيو في قيادة الإنتر إلى الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا لأول مرة منذ موسم 2002-2003 عندما توقف مشواره حينها امام جاره ميلان.

في المقابل نجح سيسكا موسكو في تجنب هزيمة ثقيلة خارج ملعبه وسيخوض مباراة الإياب في معقله دينامو ستاديوم على أمل الفوز بفارق هدفين على الأقل ليصبح اول فريق روسي يبلغ دور الاربعة منذ 1991 عندما حقق هذا الامر حينها سبارتاك موسكو.

ويشار إلى ان إنتر ميلان هو النادي الإيطالي الوحيد حاليا في هذه المسابقة بعد خروج ميلان ويوفنتوس وفيورنتينا.

وواصل الإنتر أداءه المميز على ارضه وحافظ على سجله الخالي من الهزائم على ملعب "جوزيبي مياتزا" للمباراة الاربعين على التوالي في جميع المسابقات أي منذ خسارته امام باناثينايكوس اليوناني بهدف في 26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2008.

كما حافظ مدربه البرتغالي مورينيو على سجله المميز على ارض الفرق التي دربها اذ انه لم يخسر في ملاعب فرقه للمباراة ال136 على التوالي وهو رقم قياسي.

ولم يقدم الفريقان شيئا يذكر في الشوط الاول وافتقد إنتر جهود مدافعه البرازيلي لوسيو ومواطنه لاعب الوسط تياجو سيلفا بسبب الايقاف.

ولكن إجمالا كان أصحاب الأرض الأخطر نسبيا وهددوا المرمى الروسي في مناسبتين فقط, الأولى من ركلة حرة نفذها الهولندي ويسلي سنايدر لكن الحارس ايجور اكينفييف تصدى لها في الدقيقة 11.

اما الثانية فكانت عبر المقدوني جوران بانديف الذي اطلق كرة قوية من خارج المنطقة علت العارضة بقليل في الدقيقة 22.

الشوط الثاني

وبدا ان الفريق الروسي يعتمد على التامين الدفاعي ولياقة وسرعة لاعبيه في تنفيذ هجمات مرتدة شكلت إحداها في الشوط الثاني خطورة حقيقية من تسديدة بافل ماماييف من خارج المنطقة الا أن الكرة علت العارضة في الدقيقة 49.

وعاد ماماييف ليهدد مرمى أصحاب الأرض بكرة صاروخية بعيدة تصدى لها الحارس جوليو سيزار في الدقيقة 55.

Image caption أليكسي بيريجوتسكي حرم الإنتر من الهدف الثاني

ورد انتر بهجوم مكثف وسلسلة فرص ضائعة منها كرة بانديف التي سددها من حدود منطقة الجزاء الحارس أكينفييف تصدى لها في الدقيقة 64، ثم كرر الامر في مواجهة تسديدة الكاميروني صامويل إيتو في الدقيقة 65.

وأسفر ضغط الإنتر عن الهدف الأول بواسطة الأرجنتيني دييجو ميليتو الذي وصلته الكرة عند حدود المنطقة من سنايدر فسددها ارضية في الزاوية اليمنى للمرمى في الدقيقة 66.

وواصل انتر اندفاعه الهجومي، وكاد بانديف يعزز تقدمه بعد لعبة جماعية مع ميليتو إلا أن أليكسي بيريجوتسكي ابعد الكرة عن خط مرمى سيسكا موسكو في الدقيقة 73.

وعاد أكينفييف للتصدي لكرة خطيرة من تسديدة الأرجنتيني ايستيبان كامبياسو ثم متابعة الصربي ديان ستانكوفيتش قبل ثلاث دقائق من نهاية المباراة ليحرم اصحاب الارض من الهدف الثاني ويبقي على امال فريقه في المنافسة على بطاقة التأهل.