الدوري الانجليزي: تشيلسي يستعيد الصدارة بسباعية في مرمى ستوك سيتي

سالومون كالو
Image caption قدم كالو واحدة من أفضل مبارياته في الفترة الأخيرة

استعاد تشيلسي صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بفوز ساحق على ضيفه ستوك سيتي بسبعة أهداف دون رد, فيما اشتعل الصراع على المركز الرابع المؤهل الى مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل بعد فوز استون فيلا على برمنجهام بهدف, وليفربول على مضيفه بيرنلي برباعية نظيفة.

ففي ختام المرحلة السادسة والثلاثين وعلى ملعب "ستامفورد بريدج" عوض لاعبو تشيلسي خسارتهم الأسبوع الماضي أمام تونتهام وأمطروا شباك ستوك سسيتي بسبعة أهداف ليرتفع رصيد تشيلسي إلى 80 نقطة بفارق نقطة واحدة عن مانشستر يونايتد صاحب المركز الثاني.

ويدين فريق المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي بفوزه إلى العاجي سالومون كالو وفرانك لامبارد, اذ سجل الاول ثلاثية فيما اضاف الثاني هدفين.

حسم تشيلسي نتيجة المباراة في شوطها الأول بثلاثة أهداف افتتحها كالو في الدقيقة 24 بكرة رأسية بعد عرضية من مواطنه ديديه دروجبا, ثم اضاف الثاني في الدقيقة 31 بعدما تابع تسديدة لامبارد التي ارتدت من الحارس الدنماركي توماس سورنسن الذي أصيب وخرج من الملعب

وواصل كالو تألقه وحصل لفريقه على ضربة جزاء سددعا ببراعة لامبارد في الدقيقة 44.

وفي الشوط الثاني أضاف كالو هدفه الثالث والهدف الرابع لفريق بتسديدة صدها الحارس البديل أزمير بيجوفيتش إلا أن الكرة عادت إلى العاجي الذي تابعها داخل الشباك في الدقيقة 68 قبل ان يترك بعد دقيقة مكانه لجو كول.

وانفتحت شهية أصحاب الأرض فأضاف لامبارد هدفا خامسا بعد عرضية من البديل سام هاتشينسون في الدقيقة 81, وجاء الهدف السادس عبر البديل دانيال ستاريدج الذي انفرد بالحارس وتخطاه بعد تمريرة من دروجبا في الدقيقة 87.ثم اختتم الفرنسي فلوران مالودا مهرجان الأهداف بعد عرضية من جو كول في الدقيقة 89.

يذكر ان اكبر فوز في تاريخ الدوري مسجل باسم مانشستر يونايتد عندما سحق ضيفه ايبسويتش تاون 9-صفر في الرابع من مارس/آذار 1995, وثاني اكبر فوز مسجل خارج الملعب مسجل أيضا باسم مانشستر ايضا عندما تغلب على نوتنجهام فورست 8-1 على ملعب الاخير في 6 فبراير/شباط 1999.

وقبل مبارتين من نهاية المسابقة يبقى على تشيلسي تخطي عقبة ليفربول قبل أن يواجه ويجان في آخر مباراة له بالدوري هذا الموسم.

أما بالنسبة لبيرنلي فلحق ببورتسموث الى الدرجة الاولى لانه يتخلف بفارق سبع نقاط عن وست هام صاحب المركز السابع عشر قبل مرحلتين من نهاية البطولة. وكان بيرنلي صعد في نهاية الموسم الماضي الى الدوري الممتاز للمرة الاولى منذ 33 عاما.

يذكر ان نيوكاسل ووست بروميتش البيون ضمنا عودتهما الى الدوري الممتاز الموسم المقبل بعدما توج الاول بطلة للدرجة الاولى فيما حسم الثاني مركز الوصيف.