تشيلسي يحرز لقب بطولة الدوري الإنجليزي

تتويج تشيلسي
Image caption اللقب غاب عن تشيلسي منذ عام 2006

أحرز نادي تشيلسي بطولة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الرابعة في تاريخه بعد أن تغلب على فريق ويجان بثمانية اهداف مقابل لا شيء في آخر مباراة له في الدوري وبدد آمال منافسه مانشستر يونايتد في الاحتفاظ بلقب بطل الدوري الانجليزي للمرة الرابعة على التوالي.

وقد سجل أهداف تشيلسي الثمانية انيلكا ولامبارد وكالو وكول و العاجي ديديه دروجبا الذي كان وراء تسجيل ثلاثة اهداف.

وفي مباراة مانشستر يونايتد وستوك سيتي فاز الأخير بأربعة اهداف لصفر واحتل المرتبة الثانية في ترتيب الدوري بينما حل أرسنال في المرتبة الثالثة.

ووضع تشيلسي حدا لسيطرة منافسه المباشر مانشستر يونايتد على اللقب في المواسم الثلاثة الماضية وحرمه من تسجيل رقمين قياسيين في تاريخ الكرة الانجليزية أولهما اللقب 4 مرات متتالية وثانيهما الانفراد بالرقم القياسي في عدد الألقاب الذي يتقاسمه مع مع ليفربول.

وعزز تشيلسي موقعه في الصدارة برصيد 86 نقطة مقابل 85 لمانشستر يونايتد.

مهرجان الأهداف

وتقدم تشلسي مبكرا عندما انبرى لامبارد لركلة حرة مباشرة ارتدت من الحائط البشري الى الالماني ميكايل بالاك الذي مررها برأسه الى الفرنسي فلوران مالودا الذي هيأها بصدره الى مواطنه نيكولا انيلكا داخل المنطقة فسددها بيمناه على يسار الحارس مايكل بوليت (في الدقيقة 6 من المباراة).

Image caption أنشيلوتي قاد تشيلسي إلى موسم ناجح محليا

وعزز تشلسي تقدمه بهدف ثان من ركلة جزاء اثر عرقلة لامبارد داخل المنطقة من قبل المدافع غاري كالدويل فطرد الأخير وانبرى لها الأول بنجاح (32).

واستغل تشلسي النقص العددي في صفوف ضيوفه فأضاف العاجي سالومون كالو الهدف الثالث بعد لعبة مشتركة مع لامبارد داخل المنطقة فتابعها من مسافة قريبة على يمين الحارس بوليت (54)، وسجل انيلكا هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه عندما تلقى كرة عرضية من لامبارد فتابعها على الطائر بيمناه داخل المنطقة على يسار الحارس بوليت (57).

وضرب الدولي العاجي الآخر ديدييه دروجبا بقوة وسجل ثلاثية "هاتريك"، بدأها بضربة رأسية اثر كرة عرضية من لامبارد (63)، ثم من ركلة جزاء اثر عرقلة جو كول، بديل كالو، من قبل مدافع تشلسي السابق الهولندي ماريو ميلكيوت (68)، قبل ان يستغل كرة مرتدة من الحارس بوليت اثر تسديدة قوية داخل المنطقة لجو كول(80) رافعا رصيده إلى 29 هدفا.

وختم المدافع اشلي كول المهرجان بهدف ثامن بتسديدة على الطائر من داخل المنطقة اثر كرة عرضية من جو كول في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع.

وقال مدرب الفريق كارلو أنشيلوتي عقب المبارة: "لقد اتسم أداؤنا بالاستمرارية. لعبنا كفريق. كان الأوان قد حان لكي يفوز تشسيلسي باللقب، لكن مانشستر يونايتد وأرسنال كانا خصمين باهرين."

قال جون تيري قائد تشيلسي : "لقد كان من الصعب علينا رؤية يونايتد يفوز بالدوري عاما بعد الاخر."

وأضاف قائلا: "لقد جاء دورهم اليوم لمشاهدتنا نتوج باللقب والآن سنحاول ان نفعل كما فعلوا هم .. لقد ارتفع وهبط مستوانا خلال الموسم لكننا حققنا ما كنا نعمل من اجله."

سجل الألقاب

ونجح المدرب الإيطالي أنشيلوتي في أول موسم له مع الفريق اللندني في قيادته إلى اللقب الغائب عن خزائنه منذ ثنائيته مع مدرب انتر ميلان الإيطالي حاليا البرتغالي جوزي مورينيو عامي 2005 و2006 رافعا رصيده إلى 4 القاب بعد عام 1955.

ويملك انشيلوتي فرصة الظفر بلقبه الثاني هذا الموسم لأن فريقه سيلاقي بورتسموث السبت المقبل في المباراة النهائية لمسابقة كأس انجلترا على ملعب ويمبلي، غربي لندن.

وخلف انشيلوتي الهولندي جوس هيدينك على رأس الإدارة الفنية لتشلسي الصيف الماضي، وبهذا الفوز يضيف لقب الدوري الإنجليزي الممتاز الى سجله الحافل بالألقاب في 8 مواسم مع فريقه السابق ميلان حيث احرز معه لقب بطل دوري أبطال أوروبا مرتين عام 2003 (على حساب فريقه السابق يوفنتوس)، و2007 (على حساب ليفربول الانجليزي)، والدوري الإيطالي مرة واحدة عام 2004، وبطولة العالم للأندية إلى جانب الكأس الأوروبية الممتازةعام 2003 والكأس الإيطالية عام 2003.

ولعب انشيلوتي في ميلان بين عامي 1987 و1992 وحقق معه لقب مسابقة دوري أبطال أوروبا عامي 1989 و1990، ولقب الدوري الإيطالي عامي 1988 و1992.