كأس العالم 2010: جنوب أفريقيا مستعدة للحدث التاريخي

ملعب مدينة الكرة
Image caption على مدى شهر بأكمله ستجرى 64 مباراة

تستعد جنوب أفريقيا لانطلاق أكبر دورة لكرة القدم على وجه الأرض: كأس العالم والذي سيفتتح يوم الجمعة في جوهانسبرج.

إنها الكأس التاسعة عشرة وسيُجرى التنافس عليها لأول مرة في القارة الأفريقية.

وسيحتضن ملعب جوهانسبرج -الذي يسع 94 ألف متفرج والذي صمم على شكل قدر محلية للطبخ- متفرج حفل الافتتاح، قبل أن تنطلق أولى المباريات في الثانية بعد الظهر بتوقيت جرينتشبين منتخب البلد المضيف ونظيره المكسيكي.

وينتظر أن يحضر الرئيس السابق نيلسون مانديلا –البالغ من العمر واحدا وتسعين عاما- جانبا من حفل الافتتاح فقط لأسباب صحية.

وقال الرئيس جاكوب زوما الذي ينتظر أن يحضر الحفل إلى جانب الأسقف دزموند توتو-الحائز على جائزة نوبل للسلام-: "لقد بذل مانديلا جهدا كبيرا حتى نحصل على حق استضافة بطولة العالم. إننا نهديه كأس العالم هذه."

وأضاف زوما قائلا: " اللحظات التي تحدد تاريخ أمة، قليلة. ونحن نقف عند عتبة إحداها."

ويتوقع أن يستغرق حفل الافتتاح 40 دقيقة، وسيشارك في إحيائه ما يناهز 1600 فنان استعراضي.

ويُقدر عدد الجمهور الذي سيتفرج على بطولة العالم عبر شاشات التلفزيون بمئات الملايين في 215 بلدا.

وقد انطلقت الاحتفالات فعليا يوم الخميس في سويتو بمشاركة فنانين من قبيل المغنية الكولومبية شاكيرا وبحضور جمهور قُدر عدده بـ30 ألف متفرج.

ومنذ أن اختيرت جنوب أفريقيا لاستضافة كأس العالم عام 2004 أنفق ما يناهز 5,22 مليارات دولار لإنشاء الملاعب وشق الطرق وإعادة تأهيل المطارات.

ويتوقع أن تساهم بطولة العالم –التي يشارك فيها 32 منتخبا- في زيادة الناتج المحلي الإجمالي لهذه السنة بنسبة 0,5 في المئة، كما ينتظر أن تجلب 370 ألف زائر أجنبي.

وإلى جانب ملعبي "مدينة الكرة"–الأكبر في أفريقيا- و"إليس بارك" بجوهانسبرج ستُجرى المباريات في 8 ملاعب أخرى في كيبتاون وبريتوريا زبزلزكواني وروستنبرج وبلوم فونتين، وبورت إليزابيث، ودوربان ونيلسبروت.

Image caption غنت المطربة الكولومبية النشيد الرسمي للدورة

ويبلغ مجموع المباريات 64 وستُلعب النهائية في ملعب "مدينة الكرة" يوم السبت 11 يوليو/ تموز.

وقد تعرض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إلى النقد بسبب طريقة توزيع التذاكر، عبر الإنترنت في بلد معظم سكانه لا يملك ربطا بالشبكة.

لكن الفيفا أعلن أنه وضع عددا من التذاكر رهن إشارة الجنوب أفريقيين خاصة، وأن 97 في المئة من 3,1 ملايين تذكرة قد بيعت لحد يوم الأربعاء، مما هدأ من روع المنظمين الذي تخوفوا من عزوف الجماهير في جنوب أفريقيا.

ومن ناحية أخرى تنامت لبعض الوقت مشاعر القلق على سلامة وأمن جمهور محبي كرة القدم، وأفراد وسائل الإعلام واللاعبين الذين سافروا إلى جنوب أفريقيا.

فقد جرح 16 شخصا –من بينهم شرطيان- يوم الأحد الماضي في تدافع خارج ملعب تمبيسا بالقرب من جوهانسبرج، قبل انطلاق مباراة ودية بين الفريقين النيجري والكوري الشمالي.

كما تعرض صحافيون من الصين وإسبانيا والبرتغال إلى السرقة تحت تهديد السلاح يومي الاثنين والأربعاء في ضواحي الحاضرة الجنوب أفريقية.

ولم تنل هذه المخاوف من تفاؤل رئيس الفيفا سيب بلاتر الذي أكد أن كأس العالم 2010 ستحقق نجاحا باهرا.

وقال بلاتر: "هذه البطولة ستكون دليلا على أن جنوب أفريقيا وكل بلد في القارة الأفريقة على وجه العموم قادر على تنظيم تظاهرة بهذا الحجم."

وسيشارك في بطولة العالم لكرة القدم نجوم من قبيل ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو وواين روني.

في المقابل لن تحضر أسماء من العيار الثقيل كالإنجليزيان ريو فرديناند وديفيد بيكام، والأماني ميخائيل بالاك والغاني مايكل إسيان، وذلك بسبب الإصابة.

وقد أصيب ديديه دروجبا –أحد عمالقة كرة القدم في أفريقيا- في كوعها أثناء لقاء ودي مع المنتخب الياباني، لكن يُؤمل أن يشارك في بعض المباريات مع منتخب ساحل العاج.