بارك جي-سونج يشعر بالفخر بعد الفوز على اليونان

بارك جي-سونج
Image caption هدفه الثالث في كأس العالم

اشار لاعب وسط مانشستر يونايتد الانجليزي بارك جي-سونج، الذي ساهم في قيادة بلاده كوريا الجنوبية للفوز على اليونان 2-صفر اليوم السبت في مونديال جنوب افريقيا 2010، انه يشعر بالفخر لتمكنه من تسجيله هدفه في الثالث في النهائيات.

وقال بارك جي-سونج، الذي سجل الهدف الثاني لمنتخب بلاده على ملعب "نلسون مانديلا باي" في بورت اليزابيث (المجموعة الثانية): "حققنا نتيجة جيدة اليوم, وهذه المرة الاولى التي تقام فيها كأس العالم في افريقيا, اشعر بالسعادة"، مضيفا هذا ، اشعر بالفخر، لكن الفضل يعود الى الفريق باكمله لانه هو من حقق الفوز".

وشارك بارك جي-سونج في مباريات بلاده كلها في المونديالين السابقين. وكان نقطة الثقل في تشكيلة المدرب الهولندي جوس هيدينك خلال مونديال 2002، حيث سجل هدف التأهل الى الدور الثاني أمام البرتغال في الدقيقة 70.

كما لعب دورا رئيسا في ألمانيا 2006 تحت اشراف مدرب هولندي اخر هو ديك ادفوكات، حيث سجل هدف التعادل في مباراة فرنسا واختير افضل لاعب في المباراة.

اما المدرب هاه جونغ-مو، الذي يأمل ان يكرر الانجاز الذي حققه هيدينك عام 2002 عندما قاد الكوريين الى نصف النهائي، فقال: "المباراة الاولى صعبة دائماً، فريقي لعب بطريقة جدية. استعدينا بشكل جيد".

وأضاف: "استراتيجيتنا الاساسية كانت ان نكون حذرين من الكرات الثابتة التي ينفذها اليونانيون. لو كنا اكثر هدوءا، فربما نجحنا في تسجيل عدد اكبر من الاهداف".

اما من ناحية مدرب اليونان، الألماني اوتو ريهاجل (72 عاما)، فاعتبر ان المنتخب الكوري استحق الفوز، مضيفاً: "اشعر بالخيبة دائما عندما نخسر مباراة, ان كان في كأس العالم او اي كأس كانت. سنعود الان الى دوربن وسنحلل ما حصل من اخطاء من اجل ان نتحسن في مباراتنا المقبلة".

وكان ريهاجل يمني النفس في ان يحقق منتخبه فوزه الاول في النهائيات بعد ان خسر مبارياته الثلاث في مشاركته السابقة عام 1994 بدون ان يسجل اي هدف.

وتلعب اليونان في 17 الحالي امام نيجيريا في بلومفونتين، فيما تلتقي كوريا الجنوبية مع الارجنتين في جوهانسبورج.

واضاف ريهاجل الذي قاد اليونانيين لإنجاز تاريخي قبل ستة اعوام حين توجوا ابطالا لأوروبا على حساب البرتغال: "لعب الكوريون بطريقة جيدة, قاتلوا بشراسة, استغلوا فرصهم ونحن لم نفعل ذلك".