بي بي سي تتلقى شكاوى بسبب أبواق الفوفوزيلا

فوفوزيلا
Image caption استبعد منظمو كأس العالم فرض حظر على استخدام أبواق الفوفوزيلا داخل مدرجات الملاعب

تلقت بي بي سي حوالي 545 شكوى بسبب الضوضاء التي تسببها أبواق الفوفوزيلا خلال التغطية التليفزيونية لمباريات كأس العالم 2010 التي تقام في جنوب أفريقيا.

وتدرس بي بي سي تقديم خيار للمشاهدين بمتابعة التغطية التليفزيونية للمباريات بعد قطع أصوات أبواق الفوفوزيلا.

وكان منظمو كأس العالم قد استبعدوا حظر استخدام أبواق الفوفوزيلا التي تصل قوتها إلى 130 ديسيبل داخل الملاعب التي تستضيف المباريات بعد أن تقدم اللاعبون والجماهير بشكاوى من الضوضاء التي تسببها الأبواق.

وفي الوقت الذي يؤكد فيه خبراء استحالة القضاء على ضوضاء الفوفوزيلا وقطعها من البث التليفزيوني دون التأثير على أصوات المعلقين والجماهير أعلنت متحدثة باسم بي بي سي أن الهيئة اتخذت خطوات لتقليل ضوضاء الفوفوزيلا وقالت المتحدثة " إذا استمرت ضوضاء الفوفوزيلا في التأثير على متعة مشاهدينا فسنبحث خيارات أخرى من شأنها خفض الصوت".

وتدرس بي بي سي قطع الضوضاء الناتجة عن الأبواق خلال البث التليفزيوني على قنواتها التي توفر اختيارات المشاهدة عن طريق خدمة الزر الأحمر ولكن لم يتم اتخاذ قرار نهائي بهذا الشأن.

من جانبه صرح تريفور كوكس رئيس معهد علم الصوتيات لبي بي سي بأن بعض النغمات الصادرة عن أبواق الفوفوزيلا لها ترددات مماثلة لللترددات الصادرة عن حديث البشر.

وأوضح تريفور أنه إذا تم قطع هذه الأصوات فإنها ستؤثر على أصوات معلقي المباريات.

وقال " الصوت سيبدو سيئا للغاية إذا تم قطع أصوات الأبواق وبخاصة إذا توافقت نغمة صادرة عنها مع أحد حروف الكلام الصادر عن معلق المباراة وبالتالي إذا تم حذف النغمة فسيظهر صوت المعلق متقطعا وغير طبيعي".