كأس العالم : مدرب الكاميرون يرفض الاستقالة بعد الخروج من الدور الأول

صامويل إيتو
Image caption إيتو قال إنه أصيب بأكبر خيبة أمل في حياته المهنية

بات المنتخب الكاميروني أول منتخب يخرج رسميا من الدور الأول لنهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا بغض النظر عن نتيجة مباراته القادمة مع هولندا في ختام منافسات المجموعة الخامسة.

فقد لقي المنتخب الافريقي الملقب بفريق الأسود ثاني هزيمة له في النهائيات أمام منتخب الدنمارك الذي نجح في تحويل تأخره بهدف إلى فوز بهدفين.

وشكلت هذه النتيجة صدمة لعشاق المنتخب الكاميروني الذي يضم في صفوفه مجموعة من المحترفين في أكبر الأندية الأوروبية بقيادة صامويل إيتو نجم إنتر ميلان الإيطالي، وألكسندر سونج لاعب أرسنال الانجليزي، وأشلي ويبو نجم ريال مايوركا الاسباني.

الكاميرون تأهلت بسهولة إلى نهائيات كأس العالم وذلك للمرة السادسة في تاريخها بقيادة المدرب الفرنسي بول لوجوين الذي عولت عليه الجماهير الكاميرونية كثيرا لاستعادة أمجاد نهائيات عام 1990 عندما أصبحت الكاميرون أول منتخب افريقي يتأهل إلى الدور ربع النهائي في كأس العالم.

لكن الآمال الكاميرونية بدأت تتلاشى بعد الهزيمة من اليابان في اول مباراة وهي نتيجة لم يتوقعها كثير من المراقبين في ضوء الفروق بين لاعبي الفريقين في المهارات والقدرات الفنية والبدنية.

وتزايدت الانتقادات بعد هذه المباراة لخطط المدرب الفرنسي والتشكيل الذي لعب به رغم أنه أجرى تغييرات في مباراة الدنمارك ساهمت كثيرا في زيادة فاعلية هجوم الفريق بالاعتماد على تحركات لاعبين مثل جيان ماكون وفينسينت أبو بكر لدعم الهجوم بقيادة إيتو وويبو.

Image caption مدرب الكاميرون تعرض لانتقادات بشأن خطط اللعب

لكن لاعبي الكاميرون أضاعوا خلال المباراة فرصا محققة للتهديف كما كان دفاعهم مفتوحا أمام الهجمات المرتدة للدنمارك.

وتأثر لاعبو الكاميرون كثيرا بعد أن مني مرماهم بالهدف الثاني وغاب التركيز عن المهاجمين في إنهاء الهجمات بالشكل الصحيح.

وقد أكد لوجوين أنه لن يستقيل من منصبه وقال في المؤتمر الصحفي عقب المباراة إنه لا يندم على الطريقة التي ادار بها الفريق.

وأضاف المدرب الفرنسي " أصبنا بخيبة أمل شديدة فقد كانت توقعاتنا كبيرة لكني أعتقد أن المباراة أظهرت أنه تنقصنا الفاعلية". وأشار أيضا إلى أن الفريق فضل في استغلال الفرص الكثيرة التي أتيحت له في الشوط الأول.

أما إيتو فقد وصف الخروج المبكر من الدور الأول بأنه أعظم إحباط في تاريخه المهني مؤكدا أنه كان يجهز نفسه طوال الموسم المنصرم لكأس العالم وقال " إنه شئ صعب، ليس من الطبيعي أن ينتهي بنا الحال إلى احتلال المركز الأخير في المجموعة".

وتقام الجولة الأخيرة بالمجموعة الخامسة في 24 يونيو/حزيران الجاري حيث تلعب هولندا مع الكاميرون, والدنمارك مع اليابان في مباراة ستحدد هوية المتأهل الثاني عن المجموعة.