كأس العالم: إيطاليا في موقف صعب بعد تعادلها مع نيوزيلندا

للاطلاع على النتائج المباشرة وجداول المجموعات، يجب أن يكون جهازك قادرا على قراءة لغة javascript

تعادلت إيطاليا حاملة اللقب مع نيوزيلندا بهدف لكل منهما في المباراة التي جرت الأحد على ملعب "مبومبيلا ستاديوم" في نيسلبروت، في الجولة الثانية من منافسات المجموعة السادسة لكأس العالم في جنوب افريقيا.

وكان المنتخب الإيطالي قد استهل حملة الدفاع عن اللقب بتعادله مع باراجواي 1-1 بينما فازت الأخيرة الأحد على سلوفاكيا 2-صفر، لتتصدر المجموعة برصيد 4 نقاط فيما اصبح ابطال العالم مطالبين بالفوز على سلوفاكيا في الجولة الاخيرة، على امل ان لا تفوز نيوزيلندا على باراجواي من اجل تجنب حسابات الاهداف.

ومن المرجح ان ينهي المنتخب الايطالي الدور الاول في المركز الثاني، ما يعني انه سيواجه المنتخب الهولندي متصدر المجموعة الخامسة في مواجهة نارية.

بازيني وكامورانيسي، دي روسي ودي ناتالي يغادرون رؤوسهم منخفضة

بازيني وكامورانيسي، دي روسي ودي ناتالي يغادرون رؤوسهم منخفضة

بداية غير مثالية

وشارك في التشكيلة الأساسية لمنتخب ايطاليا خمسة لاعبين من الفريق الفائز بكأس العالم في المانيا منذ أربع سنوات، هم جيانلوكا زامبروتا وفابيو كانافارو ودانييلي دي روسي وياكوينا والبرتو جيلاردينو.

وغاب جيانلويجي بوفون حارس منتخب ايطاليا عن المباراة بسبب الإصابة ودافع الحارس فيدريكو ماركيتي عن مرمى حامل اللقب.

لكن قبل مرور أول عشر دقائق تلقت شباك ماركيتي هدفا عندما أخطأ القائد كانافارو في تشتيت الكرة لتصل إلى سملتز الذي حولها بلمسة واحدة الى المرمى لتتقدم نيوزيلندا التي حصدت أول نقطة في تاريخ مشاركتها بكأس العالم عندما تعادلت مع سلوفاكيا في الجولة الماضية.

خطورة المنافس

وتحدث منتخب ايطاليا قبل المباراة عن خطورة منافسه في الكرات الثابتة لكنه فشل في التعامل مع الركلة الحرة التي أسفرت عن الهدف وإن بدا أن الهدف ربما يكون من تسلل.

وحاول منتخب ايطاليا تعديل النتيجة وسنحت فرصة لجورجيو كيليني بعدما وجد نفسه قريبا من مرمى نيوزيلندا لكنه أطاح بالكرة بعيدا عن المرمى في الدقيقة 17.

وسدد ريكاردو مونتوليفو لاعب وسط ايطاليا كرة قوية من خارج منطقة الجزاء وبدا أن الحارس النيوزيلندي مارك باستون اعتقد أن الكرة بعيدة عن مرماه لكنها خدعته وكادت أن تدخل المرمى لولا اصطدامها بالقائم الأيمن.

واستمر ضغط ايطاليا وسقط دانييلي دي روسي داخل منطقة الجزاء واحتسب الحكم كارلوس باتريس وهو من جواتيمالا ركلة جزاء مثيرة للجدل بداعي أن تومي سميث أعاق اللاعب الذي أحرز هدفا منح بلاده التعادل مع باراجواي 1-1 في الجولة الماضية.

زامبروتا ووود في صراع على الكرة

زامبروتا ووود في صراع على الكرة

ونفذ ياكوينتا ركلة الجزاء بنجاح مسجلا هدف التعادل لمنتخب الازوري الذي حاول التقدم حتى نهاية الشوط الأول دون جدوى.

ودفع مارشيلو ليبي مدرب ايطاليا الذي سيترك منصبه بعد كأس العالم بالثنائي ماورو كامورانيسي وانطونيو دي ناتالي هداف الدوري الايطالي مع بداية الشوط الثاني ورغم الضغط الهجومي بدا حامل لقب كأس العالم مفتقدا للمسة الإبداع.

وأجرى ليبي تغييرا ثالثا وأشرك المهاجم جيامباولو باتسيني لكن الخطورة جاءت سريعا عن طريق نيوزيلندا إذ استغل ايفان فيسليتش كرة مرتدة من كانافارو وسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار المرمى.

وهيمن منتخب ايطاليا على اللعب تماما لكن من هجمة مرتدة سريعة توغل البديل النيوزيلندي الشاب كريس وود من ناحية اليسار وسدد كرة قوية حادت عن مرمى الحارس ماركيتي بقليل.

ومرت الدقائق بسيطرة ايطالية دون فعالية حتى انتهت المباراة بالتعادل المفاجيء.

وسيلعب منتخب ايطاليا - الذي ارتدى لاعبوه شارات سوداء حدادا على وفاة روبرتو روساتو الفائز بكأس أمم اوروبا 1968 - مباراته الثالثة مع سلوفاكيا يوم الخميس المقبل وسيكون في حاجة للفوز من أجل مواصلة رحلة الدفاع عن اللقب فيما تلتقي نيوزيلندا في اليوم ذاته مع الباراجواي.

أحقية اللعب

هربرت سعيد بالنتيجة

هربرت سعيد بالنتيجة

امام ذلك، قال مدرب نيوزيلندا ان منتخب بلاده أثبت أحقيته في اللعب بكأس العالم لكرة القدم، ورد على المشككين في قدراته بعد التعادل مع ايطاليا.

وقال في مؤتمر صحفي: "ما زالت امامنا فرصة للتأهل عن هذه المجموعة وستكون هذه مفاجأة لكل الناس تقريبا."

واضاف: "هذه أكثر النتائج غير المعقولة لنا. انها أكبر شيء نجحنا في تحقيقه في كرة القدم. سندخل الجولة الثالثة من دور المجموعات ولدينا فرصة مساوية للجميع."

ولفت هربرت الى انه "لم يكن ليمنحنا اي شخص فرصة في مباراة اليوم لكننا فعلناها. كان الناس يقولون ان لدينا هواة في الفريق ويجب الا نشارك في كأس العالم."

ولا تحظى نيوزيلندا بالكثير من التجارب القوية لانها تخوض تصفيات منطقة الاوقيانوس وواجهت منتخبات ضعيفة ثم لعبت جولة فاصلة مع البحرين صاحبة المركز الخامس في تصفيات اسيا من أجل الوصول للنهائيات في جنوب افريقيا.

وقال هربرت الذي شارك مع نيوزيلندا في المرة الوحيدة التي تأهلت فيها للنهائيات عام 1982 في اسبانيا "كنا نواجه بطلة العالم اربع مرات واعتقد البعض انه لم يكن من المفترض وجودنا في كأس العالم بعد الطريق الذي تأهلنا من خلاله."

واضاف "ستكون هناك اثارة كبيرة في بلادنا. كنا نحاول أن نحلم دائما في كأس العالم الحالية وكل شيء ممكن."

كأس العالم 2010

للاطلاع على النتائج المباشرة وجداول المجموعات، يجب أن يكون جهازك قادرا على قراءة لغة javascript

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك