ساركوزي يناقش فضيحة منتخبه ويلتقي هنري الخميس

ساركوزي يتصفح صحيفة لوموند الفرنسية
Image caption الصحف الفرنسية سنت حملة على المنتخب الفرنسي ومدربه.

عقد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم الاربعاء اجتماعا وزاريا بحث خلاله خروج منتخب بلاده المبكر من بطولة كاس العالم لكرة القدم التي تجري في جنوب افريقيا.

وافادت الانباء ان ساركوزي سيلتقي يوم الخميس اللاعب تييري هنري بناء لطلبه، وبمشاركة رئيس الوزراء فرانسوا فيون ووزيرة الرياضة روزلين باشلو ووزيرة الدولة للشؤون الرياضية راما ياد.

وسيناقش اجتماع الخميس الاداء السيء للفريق الذي هزم امام جنوب افريقيا بهدفين مقابل هدف.

وافادت تقارير اعلامية فرنسية ان سبب اللقاء هو كون هنري، الذي عاد الى باريس على متن طائرة خاصة، اللاعب الوحيد في الفريق الفرنسي المتبقي من التشكيلة التي فازت بكأس العالم 1998.

ومن المتوقع ان يعود باقي اعضاء الفريق الى فرنسا الاربعاء، ما عدا نيكولا انيلكا الذي طرد من المنتخب لشتمه المدرب ريمون دومينيك .

وفي حديث اذاعي ادلت به وزيرة الرياضة روزلين باشلو، قالت ان "على كل المتسببين بهذه الكارثة تحمل مسؤولياتهم ابتداء من اللاعبين ومرورا بادارة الفريق ووصولا الى الاتحاد الفرنسي لكرة القدم".

من جهته، اعلن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم انه سيعقد اجتماعات في شهر يوليو/ تموز المقبل من اجل مناقشة تفاصيل ما جرى واتخاذ القرارات اللازمة.

كما اعلن اللاعب وقائد الفريق باتريك ايفرا انه سيكشف في وقت لاحق كل تفاصيل ما جرى وادى الى وقوع المشكلة.

الحقيقة كاملة

واشار ايفرا الى انه "يعد بقول الحقيقة كاملة وبكشف كل التفاصيل لان من حق الشعب الفرنسي معرفة ذلك، ولان المنتخب الفرنسي هو ملك المواطنين قبل أي اكان".

وختم ايفرا بالقول: "حان الوقت لنعتذر، وكان بامكاننا ان نحقق نتيجة مختلفة الاثنين وكان بامكاني ان اقود الفريق الى ذلك".

وكان المنتخب الفرنسي قد بدأ مسيرته في كأس العالم 2010 بتعادل سلبي مع الاوروغواي، تلته خسارة 2 – 0 امام المكسيك قبل هزيمته في المباراة الاخيرة امام جنوب افريقيا الثلاثاء الماضي.

ولكن بالاضافة الى تراكم الخسارات والاحباط، وجد الفريق نفسه في مواجهة فضيحة مدوية بعد ان كشفت صحيفة "ليكيب" الرياضية عن الشتائم اتي وجهها انيلكا الى دومينيك بين شوطي المباراة مع المكسيك، ما ادى الى استبعاده.

واحتجاجا على طرد زمليهم، رفض اللاعبون المشاركة في التدريب، وذلك امام عشرات المشجعين الذين ذهلوا لهذا المشهد.