كأس العالم 2010: الهجوم مفتاح تأهل الجزائر

مدرب الجزائر رابح سعدان
Image caption مدرب الجزائر رابح سعدان

يتوقف تأهل المنتخب الجزائري لكرة القدم الى الدور الثاني لنهائيات كاس العالم على مدى نجاحه الهجومي في مباراته امام الولايات المتحدة اليوم الاربعاء في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثالثة ضمن الدور الاول من كأس العالم لكرة القدم في بريتوريا.

وتتصدر سلوفينيا المجموعة برصيد 4 نقاط مقابل نقطتين لكل من الولايات المتحدة وانجلترا، فيما تحتل الجزائر المركز الاخير برصيد نقطة واحدة.

ويجد المنتخب الجزائري نفسه مطالبا بالفوز في هذه المباراة شريطة عدم فوز انجلترا، لكن فارق الاهداف سيلعب دورا كبيرا ايضا في حال فوز انجلترا على سلوفينيا، لان رصيد الجزائر وسلوفينيا سيكون اربع نقاط لكل منهما، وسيحدد فارق الاهداف المتأهل.

وكي تتاهل الجزائر للمرة الاولى في تاريخها، عليها ايجاد حل للعقم الهجومي الذي عانت منه في مباراتيها السابقتين امام سلوفينيا وانجلترا.

ولم يسجل المنتخب الجزائري سوى هدف واحد في مبارياته السبع الاخيرة وكان في مرمى الامارات وديا مطلع الشهر الحالي ومن ركلة جزاء.

ولا تضم صفوف المنتخب الجزائري قلب هجوم هداف، واللاعب الوحيد المؤهل للقيام بهذا الدور هو مهاجم سيينا الايطالي عبد القادر غزال، لكن الاخير تلقى بطاقة حمراء في مدى 15 دقيقة وأثر بشكل كبير على خسارة زملائه 0-1 امام سلوفينيا.