مدرب غانا: سعيد للغاية وفريقي بين أفضل ثمانية منتخبات في العالم

ميلوفان رايفاتش
Image caption رايفاتش يحتفل بعد انتهاء المباراة بفوز فريقه على منتخب أمريكا

أعرب مدرب المنتخب الغاني لكرة القدم الصربي ميلوفان رايفاتش عن فرحته الشديدة بتأهل فريقه إلى دور الثمانية في نهائيات كأس العالم 2010 المقامة بجنوب أفريقيا بعد أن حقق "انتصارا كبيرا" على الولايات المتحدة بهدفين مقابل هدف في مباراتهما التي جرت يوم السبت.

وقال رايفاتش الذي قاد غانا للوصول إلى لأول مرة في تاريخها إلى دور الثمانية الدور ربع النهائي "كانت المباراة صعبة وأهنئ الأمريكيين على أدائهم فلقد كانوا جاهزين وضغطوا علينا طوال 120 دقيقة".

وأضاف "أهنىء أيضا فريقي الذي عانى بعد أن أحرز الفريق الأمريكي هدف التعادل وأرى أن الفريقين يستحقان الفوز في المباراة التي امتدت لشوطين إضافيين"

وأوضح أن فريقه كان لديه القوة الكافية للتفوق مشيرا إلى إحراز هدفي المباراة من تمريرات ولعب مفتوح وليس من ركلات جزاء كما حدث في الدور الأول".

وقال المدرب الصربي "فرحتي لا توصف فهذا الانتصار كبير للغاية وغانا الآن بين أفضل ثمانية منتخبات في العالم وآمل أن يكمل الفريق مشواره إلى أبعد من ذلك".

كما قال أيضا "إن العالم بأكمله شاهد هذه المباراة واعتقد أنه العالم كله يدعم غانا وليس أفريقيا وحدها".

القارة فخورة

Image caption الجماهير الغانية خرجت للاحتفال بالفوز على أمريكا والتأهل لدور الثمانية

وتحدث المدرب عن الغيابات في صفوف فريقه في المباراة المقبلة بعد إيقاف اللاعبين جون منساه وأندريه أيو بسبب البطاقات الصفراء فضلا عن احتمال غياب محرز الهدف الأول في مباراة أمريكا كيفن برنس بسبب الإصابة.

وأوضح رايفاتش أن الغيابات "مشكلة رئيسية ولكن الجهاز الطبي للفريق سيقوم ما بوسعه لاستعادة جهود هذا اللاعب الهام في التشكيلة". أما أندريه أيوو لاعب الوسط الذي سيغيب عن المباراة القادمة أمام أوروجواي فوصف المباراة بأنها كانت صعبة للغاية مؤكدا أن القارة الأفريقية فخورة بما حققوه وتمنى أن تستمر مسيرة الفريق. وأضاف نجل اللاعب الاسطوري عبيدي بيليه "أمامنا خمسة ايام لنستعيد طاقتنا لمواجهة فريق أوروجواي القوي الذي يملك مهاجمين جيدين وأنا متأكد أن القارة بأكملها ستقف خلفنا".

وتشير التقارير أن غياب أيو عن دور الثمانية يفتح الباب أمام مشاركة سالي مونتاري لاعب وسط انتر ميلان الايطالي بطل أوروبا رغم علاقته المتوترة بينه وبين المدرب الصربي.

تحمل المسؤولية

Image caption المدرب برادلي يحتضن اللاعب ريكاردو كلارك عقب استبداله

من ناحية أخرى اعتبر لاعب وسط المنتخب الأمريكي ريكاردو كلارك أنه كان السبب في خسارة الفريق للمباراة أمام غانا. وفقد كلارك الكرة في منطقة وسط الملعب في الدقيقة الخامسة من المباراة التي شهدت تسجيل الهدف الأول للفريق الغاني بقدم كيفن برانس الذي انطلق بالكرة وسدد كرة أرضية داخل شباك مرمى الحارس تيم هاورد. بعد ذلك نال كلارك بطاقة صفراء بعد تدخله بعنف على محرز الهدف ثم استبدله المدرب بوب برادلي في الدقيقة 31 باللاعب موريس أدو. وكان كلارك مستاءا أثناء خروجه مما دفع المدرب برادلي إلى احتضانه لتهدئته. وأوضح كلارك الموقف قائلا "استبدلني المدرب لأنني حصلت على بطاقة صفراء وكان من الممكن طردي إذا حصلت على بطاقة أخرى".

وأضاف "لم تكن هذه أفضل مباراة لي لسوء الحظ من احدى الكرات حصل الفريق المنافس على الكرة وسجل منها الهدف الأول".

وتابع لاعب آينتراخت فرانكفورت الالماني "أخذ مني لاعب غانا أسامواه الكرة ولم يكن رد فعلي سريعا وأشعر بأنني خذلت فريقي وأتحمل مسؤولية الهدف الأول".