ديفيد كاميرون يدعو الفيفا الى تبني "تكنولوجيا تتبع الكرة"

لا يريد الاتحاد الدولي لكرة القدم ان "تطغى التكنولوجيا على اللعبة"
Image caption لا يريد الاتحاد الدولي لكرة القدم ان "تطغى التكنولوجيا على اللعبة"

دعا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الاتحاد الدولي لكرة القدم – الفيفا الى اعتماد تكنولوجيا تتبع الكرة في المباريات.

وجاءت دعوة كاميرون بعدما رفض حكم المباراة بين انجلترا والمانيا احتساب هدف للاولى في نهائيات كأس العالم في جنوب افريقيا. واقصيت انجلترا بعد هزيمتها بـ4-1.

وقال رئيس الوزراء: "انا شغوف برياضتي التنس والكريكت، واظن ان اعتمادهما هذه التكنولوجيا كان شيئا رائعا. ربما تليق الفكرة ايضا لكرة القدم."

وكان واضحا من خلال الصور المركبة رقميا ان الكرة تعدت خط مرمى الحارس الالماني، لكن الحكم رفض احتساب الهدف.

وتقول شركة "هوك-آي" التي تصنع انظمة "تتبع الكرة" المعتمدة في التنس والكريكت، ومقرها في بريطانيا، ان ما حدث في مباراة انجلترا والمانيا يسلط الضوء على هذا المشكلة القديمة.

وقال كريستيان هولزر من شركة "كايروس" الالمانية المنافسة ان "الانظمة التي تصنعها الشركة دقيقة 100 بالمئة، وتجعل قرارات الحكم عادلة."

يذكر ان هوك-آي تعتمد على كاميرات تتبع مسار الكرة بدقة، بينما تزرع "كايروس" شرائح دقيقة داخلها تسهل على الحاسوب تحديد مكانها.

لكن مسؤول الاتحاد الدولي جيروم فالكه قال ان "التكنولوجيا لا يجب ان تطغى على اللعبة، هذا ما اتفق عليه اغلبية اعضاء مجلس الاتحاد."

لكن الكثيرين لا يوافقون فالكه الرأي، فقد دعا لاعبون ومدربون ومدراء على مدى سنوات طويلة الى ايجاد حل لعدد من القرارات المثيرة للجدل التي اتخذها حكام المباريات.

وقال هولزر ان "قرار حكم المباراة لم يكن عادلا، ولو انه احتسب الهدف وانتهى الشوط الاول بالتعادل 2-2 لاختلفت المباراة كثيرا."