انجلترا فخورة بويب حكمأ لنهائي كأس العالم

سيساعد ويب في مباراة الاحد مواطناه دارين كان ومايكل مولاركي
Image caption سيساعد ويب في مباراة الاحد مواطناه دارين كان ومايكل مولاركي

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الخميس اختيار الحكم الانجليزي هاوارد ويب لادارة المباراة النهائية لبطولة كأس العالم بين اسبانيا وهولندا يوم الأحد المقبل على ملعب سوكر سيتي في جوهانسبرغ.

وهذه المرة الاولى التي يحكم فيها انجليزي نهاية كأس العالم منذ 1974، بعد جاك تايلور الذي منح هولندا اول ضربة جزاء في تاريخ المباريات النهائية.

ويصعب على المهتمين نسيان ضربة الجزاء تلك لأن تايلور منحها بعد دقيقة فقط من انطلاق المباراة التي واجهت فيها هولندا المانيا الغربية.

وقبل تايلور، حكم انجليزيان فقط نهائي كأس العالم، وهما بيل لينغ في 1954 وجورج ريدر في 1950.

وسيساعد ويب في مباراة الاحد مواطناه دارين كان ومايكل مولاركي.

ويقول رئيس اتحاد حكام الدوري الانجليزي الممتاز مايك ريلي ان اختيار ويب لتحكيم النهائي على ملعب "سوكر سيتي" ليس اعترافا بجودة الحكام الانجليز فحسب، بل ايضا اشادة بالجهود التي بذلوها في هذا العرس الكروي في جنوب افريقيا، والتقدم الذي حققوه على الصعيد الدولي خلال السنوات الاربع الماضية."

"لا يحكم البيت"

لكن زوجة الحكم الانجليزي الذي يقضي فترة استراحة من عمله كشرطي في ولاية يوركشير، تقول ان زوجها مختلف تماما في معاملته اياها واطفالهم الثلاثة جاك وهولي ولوسي.

وتقول كاي ويب بدعابة: "لا افهم كيف يستطيع تسيير مباراة في كأس العالم بينما لا يستطيع حتى فرض سلطته في البيت!"

ويبلغ ويب من العمر 39 عاما ويعتبر أحد أفضل الحكام في أوروبا، وقد أدار نهائي دوري أبطال أوروبا في 22 مايو آيار الماضي بين إنتر ميلان الايطالي وبايرن ميونيخ الالماني التي فاز بها الانتر بهدفين للاشيء.

وفي نهائيات كأس العالم بجنوب افريقيا، أدار ويب في الدور الأول المباراة التي فازت فيها سويسرا على اسبانيا بالمجموعة الثامنة ، وحكم أيضا المباراة المثيرة بين سلوفاكيا وإيطاليا في المجموعة السادسة التي انهزم فيها أبطال العالم بثلاثة أهداف مقابل هدفين وخرجوا من البطولة.

وفي دور الـ 16 حكم المباراة التي فاز بها المنتخب البرازيلي على تشيلي بثلاثية.

اكبر انجاز

المثير أن ويب لم يشهر في المباريات الثلاث بطاقات حمراء ولم يحتسب أيضا ضربات جزاء، لكن متوسط إنذاراته في المباراة الواحدة يصل إلى نحو خمسة بطاقات.

ويعد اختيار ويب أكبر إنجاز له في مجال التحكيم خاصة وأنها المرة الأولى التي يشارك فيها بنهائيات كأس العالم.

ويعيد اختيار طاقم تحكيم انجليزي لنهائي كأس العالم الاعتبار لصورة الحكام الانجليز التي اهتزت كثيرا بأخطاء الحكم جراهام بول في نهائيات عام 2006 في مباراة أستراليا وكرواتيا والتي أشهر فيها ثلاث بطاقات صفراء خطأ في وجه نفس اللاعب الكرواتي.

وذكر الفيفا أيضا أن الحكم المكسيكي بينيتو ارشوندا سيقود مباراة المركز الثالث السبت بين منتخبي ألمانيا وأوروجواي.