الفيفا يعاقب هولندا واسبانيا لضعف انضباط لاعبيهما

هولندا واسبانيا
Image caption نايجل دي يونغ يركل شافي الونزو

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا معاقبة المنتخبين الهولندي والاسباني لضعف انضباط لاعبيهما اثناء المباراة النهائية لبطولة كأس العالم التي اقيمت مؤخرا في جنوب افريقيا، والتي فاز بها الاسبان بالكأس.

وقرر الفيفا تغريم الاتحاد الهولندي 15 الف دولار والاسباني 10 آلاف دولار.

وكان حكم المباراة الانجليزي هوارد ويب قد عاقب ثمانية من لاعبي المنتخب الهولندي وطرد واحدا منهم (هو المدافع جون هيتينجا) اثناء المباراة التي اتسمت بالخشونة.

كما عاقب الحكم خمسة من لاعبي المنتخب الاسباني في المباراة التي انتهت بفوز اسبانيا بهدف واحد للاشئ سجله اللاعب اندريس انييستا في الوقت الاضافي.

وقد اثارت الركلة التي وجهها اللاعب الهولندي نايجل دي يونغ الى صدر الاسباني شاب الونزو استهجان الاوساط الكروية مما انطوت عليه من خطورة واستهتار.

وكان يوهان كرويف، اسطورة الكرة الهولندية، قد شن هجوما لاذعا على لاعبي منتخب بلاده وادائهم في المباراة النهائية واصفا اياه "بالضد من كرة القدم."

وقال كرويف لصحيفة ال بيريوديكو الاسبانية "لسوء الحظ، لعبوا لعبا قذرا جدا."

واضاف: "قدموا عرضا بشعا وسوقيا وخشنا وانعزاليا. افتقر اداؤهم للجاذبية ولا يمكن وصفه بكرة قدم اصلا. لو انهم فازوا لكان ذلك جيدا لهم، ولكنهم خسروا."

وسجلت المباراة النهائية رقما قياسيا جديدا بعدد البطاقات الصفراء التي اصدرها الحكم، متفوقة بذلك على مباراة الارجنتين والمانيا في بطولة عام 1986 التي زخرت بست بطاقات صفراء فقط.

كما كانت المباراة النهائية الاسوأ من ناحية تحلي اللاعبين بالاخلاق الرياضية في الدورة باسرها التي شهدت 64 مباراة.