الاتحاد الدولي للكريكت يوقف ثلاثة لاعبين باكستانيين

لاعبو الكريكيت الباكستانيون الثلاثة
Image caption لاعبو الكريكيت الباكستانيون الثلاثة

أعلن الاتحاد الدولي للكريكت أنه تم توجيه الاتهام الى ثلاثة لاعبين باكستانيين بتهم تتعلق بالفساد اثر فضيحة التلاعب بنتائج المباريات. وقال الاتحاد ان اللاعبين الثلاثة وهم سلمان بت و محمد عاصف و محمد عامر تم اخطارهم بالاتهام و ايقافهم عن اللعب على كل المستويات حتى التحقيق فى تلك الاتهامات.

وقال رئيس الاتحاد هارون لورجات انه لن يتم التسامح مع الفساد فى لعبة الكريكت. وكانت اسماء اللاعبين الثلاثة قد وردت فى تقرير فى احدى الصحف البريطانية أشار إلى أنهم اشتركوا فى عملية تلاعب تتعلق بالمراهنات مقابل حصولهم على مقابل مادي .

وامهل اللاعبون المذكورون اربعة عشر يوما للرد على التهم الموجهة اليهم، وقد نفوا التهم الموجهة اليهم لحد الآن.

وكان المفوض السامي الباكستاني في لندن وجيد شمس الحسن قد قال إن اللاعبين كانوا "ضحية خدعة."

ويعتقد شمس الحسن أن الفيديو الذي روجته صحيفة "نيوز أوف ذي وورلد" والذي فجر الفضيحة قد أعد بعد الحادث، وقالت الصحيفة إنها ترفض الرد على "هذه الادعاءات السخيفة" كما وصفتها.

وكان شمس الحسن قد قال الخميس إن اللاعبين عرضوا طوعا التغيب عن المباريات حتى يثبتوا براءتهم، وأضاف: هم أبرياء ويدافعون عن براءتهم."

المزيد حول هذه القصة