الشرطة البريطانية تسمح للاعبي الكريكيت الباكستانيين بالعودة إلى بلادهم

سلمان باط ومحمد آصف ومحمد أمير
Image caption تعهد الثلاثة بالعودة إلى بريطانيا

غادر لاعبو الكريكيت الباكستانيون المشتبه بقيامهم بالتآمر للتلاعب بنتائج مباريات منتخب بلادهم بريطانيا عائدين إلى باكستان.

وتحقق الشرطة البريطانية مع الثلاثة سلمان باط ومحمد آصف ومحمد امير بتهمة قبول الحصول على أموال لتعمد عدم إصابة أهدافهم أثناء اللعب، وقد سمحت لهم بالعودة إلى بلادهم بعد تعهدهم بالعودة لبريطانيا إذا ما طلب منهم ذلك.

وكانت صحيفة "نيوز اوف ذا وورلد" البريطانية قد أثارت لغطا كبيرا عندما عرضت صوراً يظهر فيها البريطاني من اصل باكستاني مزهر مجيد وهو وكيل أعمال رياضي، يتسلم مبلغ 150 ألف جنيه (225 ألف دولار) ويحصيها، ويطمئن محدثه الى أن المنتخب الباكستاني للكريكيت سيخسر المباراة الرابعة في سلسلة مبارياته الدولية مع المنتخب الانجليزي على ملاعب "لوردز" بلندن.

وقال مجيد إن الخسارة ستحقق عندما يرتكب اثنان من لاعبي المنتخب الضيف أخطاء فادحة عمداً. وهو ما حدث في المباراة.

وتدخلت وحدة مكافحة الاحتيال في اسكتلنديارد واعتقلت مزهر مجيد، وفتحت تحقيقات مع أربعة لاعبين في المنتخب الباكستاني وصادرت جوازات سفرهم ومقتنيات أخرى، واستبعدت بعد ذلك الرابع من تحقيقاتها.

المزيد حول هذه القصة