أرسنال يزيد أرباحه ويواصل الاعتماد على صغار السن

مشروع هايبوري
Image caption ملعب أرسنال السابق تحول إلى مشروع سكني أدر أرباحا على خزينة النادي

أعلن نادي أرسنال الانجليزي لكرة القدم يوم الجمعة أن ارباحه عن موسم 2009-2010 بلغت 56 مليون جنيه استرليني( نحو 88 مليون دولار أمريكي) قبل خصم الضرائب, أي بزيادة نحو عشرة ملايين جنيه استرليني عن موسم 2008-2009.

وكشف النادي اللندني أن إجمالي ايراداته وصل هذا العام إلى 379.9 مليون جنيه استرليني مقارنة بنحو 313.3 مليون في عام 2009 وذلك بفضل بيعه الشقق السكنية التي بنيت على ملعبه السابق "هايبوري".

وأعلن النادي تسديد جميع الديون المستحقة على مشروع هايبوري السكني لينخفض إجمالي ديون النادي إلى نحو 135 مليون جنيه استرليني.

أما في القسم الخاص بكرة القدم, فقد انخفضت ارباح النادي بشكل طفيف من 62.7 مليون جنيه إلى 56.8 مليون جنيه وذلك بسبب ارتفاع الرواتب الخاصة باللاعبين.

وساهمت صفقات اللاعبين بنحو 13 مليون جنيه استرليني في أرباح النادي جاءت معظمها من صفقتي بيع لاعب توجو إيمانويل أديبايور والعاجي كولو توريه.

وقال إيفان جازيديس المدير التنفيذي لمجموعة أرسنال أن زيادة الاجور كانت ضرورية للحفاظ على قدرات التنافس مع الأندية الأخرى على جذب اللاعبين الموهوبين او الاحتفاظ بهم.

وأشار جازيديس إلى أن أرسنال استثمر أمواله في الفترة الأخيرة في إعداد مجموعة من اللاعبين الشبان ونجح في تأمين تواجدهم مع الفريق لفترة طويلة.

واعتبر أنها كانت فترة استثمارات ناجحة لكنها تأثرت بظروف خارجية تزداد فيها أسعار عقود اللاعبين باستمرار، وأوضح أنه يتم توجيه الأرباح مجددا إلى تمويل عقود اللاعبين.

وأكد جازيديس إصراره على مواصلة السياسة التي اتبعها أرسنال في السنوات الماضية في الاعتماد على العناصر صغيرة السن بدلا من شراء نجوم كبار في صفقات خيالية كما تفعل أندية أخرى انجليزية وأوروبية.

وقال مدير أرسنال" ليدنا حاليا سياسة البناء لا الشراء ، وهو مسار صعب أحيانا لكن النتائج التي يحققها هائلة".

وأقر بأن أرسنال لا يمكنه منافسة أندية مثل مانشستر يونايتد في عالم انتقالات اللاعبين لأن مستويات الصفقات والأجور التي تدفعها هذه الأندية لا يمكن أن يتحملها أي مشروع استثماري في مجال كرة القدم.

وكان بعض الخبراء قد أرجعوا ابتعاد أندية مثل أرسنال وليفربول مؤخرا عن منصات التتويج المحلية والأوروبية إلى عدم إبرام صفقات من العيار الثقيل.

Image caption أرسنال يضم مجموعة متميزة من اللاعبين صغار السن

وتميز أرسنال مؤخرا بتقديم جيل جديد من اللاعبين صغار السن لدرجة أن قائد الفريق هو الاسباني سيسك فابريجاس( 23 عاما) ومعه مجموعة من النجوم ليسوا ضمن الأغلى والأشهر في العالم مثل الروسي أرشافين والمغربي مروان الشماخ.

ويعاني الفريق أحيانا من إيجاد البديل في حالة إصابة عناصره الأساسية مثلما حدث مؤخرا مع الهولندي فان بيرسي والانجليزي ثيو والكوت.

ويحتل أرسنال حاليا المركز الثاني في الدوري الانجليزي الممتاز برصيد 11 نقطة بفارق أربع نقاط خلف المتصدر حامل اللقب تشيلسي.

وقد فاز الفريق في آخر مبارياته بدوري أبطال أوروبا بسداسية نظيفة على سبورتينج براجا وتفوق أيضا بأربعة أهداف لهدف على تونتهام في كأس رابطة الأندية الانجليزية.

المزيد حول هذه القصة