الدوري الانجليزي: هزيمة تشيلسي وأرسنال

فرحة لاعب مانشستر سيتي
Image caption تيفيز قاد فريقه لفوز غال يعزز فرصع في المنافسة

مني نادي تشيلسي حامل اللقب باول خسارة له في الدوري الانجليزي الممتاز هذا الموسم حيث تغلب عليه مضيفه مانشستر سيتي بهدف دون مقابل يوم السبت في المرحلة السادسة.

فعلى ملعب سيتي اوف مانشستر وامام اكثر من 47 الف متفرج، تمكن مانشستر سيتي من تحقيق فوز صعب على ضيفه بفضل هدف الارجنتيني كارلوس تيفيز في الدقيقة 59.

تبادل الفريقان الفرص الخطيرة في الشوط الأول وحرمت العارض الصربي ايفانوقتش من تسجيل الهدف الأول لتشيلسي، في المقابل نجح دفاع أصحاب الأرض بقيادة دافيد سيلفا وكولو توريه في فرض رقاية جيدة على مفاتيح لعب تشيلسي ممثلة في ديديه دروجبا وفلوران مالودا.

كما تألق ايضا الحارسان التشيكي بيتر تشيك (تشيلسي) وجو هارت (مانشستر سيتي) في التصدي للكرات الخطيرة.

وفي بداية الشوط الثاني كاد تشيلسي يفتتح التسجيل عبر الفرنسي نيكولا انيلكا لكن جو هارت أبعد الكرة إلى ضربة ركنية في الدقيقة 49.

ووسط اندفاع هجومي لتشيلسي خطف الاسباني دافيد سيلفا الكرة من دفاع تشيلسي وسلمها إلى تيفيز في منصف الملعب فتقدم وهرب من 3 مدافعين آخرهم اشلي كول وسدد كرة منحرفة في اقصى الزاوية اليمنى بعيدا عن متناول تشيك اصطدمت بالقائم وسكنت الشباك.

وحاول كل من الفريقين اكثر من مرة لتبديل النتيجة وسنحت لهما فرصا عديدة دون ان يتمكن اي منهما من ترجمة احداها، فبقيت الحال على ما هي حتى صافرة النهائية التي اطلقها الحكم اندريه مارينر معلنا فوز رجال المدرب الايطالي روبرتو مانشيني على رجال مواطنه كارلو انشيلوتي.

وكانت هذه الخسارة هي الثانية لتشيلسي خلال أربعة ايام بعد هزيمته على أرضه امام نيوكاسل 3-4 في كأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة.

في المقابل, اكد مانشستر سيتي انه يطمح الى المنافسة على اللقب بقوة هذا الموسم بعد ان عزز صفوفه باكثر من لاعب من طراز عالمي مطلع الموسم الماضي.

وبذلك ارتع رصيد مانشستر سيت إلى 11 نقطة متساويا مع أرسنال الذي أصبح مهددا بفقدان المركز الثاني لصالح مانشستر يونايتد الذي سيلاقي بولتون الأحد، بينما مازال تشيلسي في الصدارة برصيد 15 نقطة.

هزيمة أرسنال

Image caption وست بروميتش حصد عشر نقاط قفزت به إلى المركز الخامس

وعلى ملعب الامارات, حقق وست بروميتش البيون الصاعد هذا الموسم إلى الدوري الممتاز مفاجأة مدوية بفوزه على ارسنال 3-2 ملحقا به الخسارة الاولى هذا الموسم.

شهدت المباراة في شوطها الأول إثارة حيث أضاع وست بروميتش ركلة جزاء تصدى لها ببراعة حارس ارسنال الاسباني خوسيه مانويل المونيا.

وبعد انتهاء الشوط الاول بالتعادل السلبي, استهل وست بروميتش البيون مفاجأته بافتتاح التسجيل عبر مهاجمه النيجيري بيتر اوديموينجي في الدقيقة .

وسرعان ما اضاف المكسيك جونزالو خارا الهدف الثاني بعد ان راوغ اكثر من مدافع واطلق كرة فشل المونيا في التصدي لها في الدقيقة 52 .

وانهار دفاع ارسنال تماما, واستغل جيروم توماس هذه الحال وتردد المونيا ايضا ليسجل الهدف الثالث اثر تمريرة من كريس برانت في الدقيقة 73.

ومنح سمير نصري الامل لارسنال بامكانية العودة الى المباراة عندما رد مباشرة اثر توغل داخل المنطقة واطلق كرة قوية عجز عن التصدي لها الحارس الدولي السابق سكوت كارسون في الدقيقة 75.

وهاجم أرسنال بقوة لادراك التعادل لكنه اصطدم بدفاع منظم استبسل في ابعاد الخطر عن مرمى حارسه الى ان تلقت شباكه هدفا اخر لنصري في الوقت بدل الضائع, لكنه نجح في الخروج بفوز ثمين في النهاية.

وقفز هذا الفوز بويست بروميتش إلى المركز الخامس برصيد أربع نقاط.

ويبدو أن الإصابات أثرت كثيرا في أداء أرسنال الذي غاب عنه قائده الاسباني سيسك فابريجاس، كما أن أرسنال يفتقد منذ فترة لخدمات ثيو والكوت والهولندي فان بيرسي بسبب الإصابة.

أما ليفربول فقد واصل عروضه المخيبة لآمال جماهيره وتعادل على ارضه مع سندرلاند 2-2. وحقق وست هام اول فوز له هذا الموسم على حساب جاره توتنهام بهدف تظيف.