الفيفا يرفع الحظر مؤقتا عن نيجيريا

ساني كايتا (يسار) بعد طرده في مباراة اليونان
Image caption اداء منتخب نيجيريا أثار غضبا لدى الرأي العام في بلاده

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) رفع الحظر مؤقتا عن نيجيريا لإعطاء فرصة لمنتخبها الأول للمشاركة في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الامم الافريقية في غينيا الاستوائية والجابون عام 2012.

وبالتالي أصبح من حق منتخب نجيريا أن يلعب مباراة التصفيات القادمة في كوناكري ضد غينيا الاستوائية يوم الأحد في إطار منافسات المجموعة الثانية التي تضم أيضا منتخبي مدغشقر واثيوبيا.

كان الاتحاد الافريقي لكرة القدم قد حث سلطات غينيا الاستوائية على مواصلة الاستعدادات لإقامة المباراة في انتظار القرار النهائي من لجنة الطوارئ بالفيفا.

كما وصل منتخب نيجيريا استعداداته للقاء بقيادة المدرب المؤقت أوستين اجوافوين.

يشار إلى أن الفيفا أعلن الاثنين الماضي تجميد عضوية اتحاد نيجيريا بسبب التدخل الحكومي في شؤونه.

وجاء ذلك بعد إصدار حكم قضائي في نيجيريا يمنع الأعضاء المنتخبين في اللجنة التنفيذية للاتحاد من ممارسة مهامهم وصلاحياتهم, وتجريد أمينه العام بالوكالة من منصبه بناء على توصيات اللجنة الوطنية للرياضات.

كما قرر وزير الرياضة أن ينطلق الدوري النيجيري دون نزول أي ناد من الموسم الماضي, ورأى الفيفا أن هذا التدخل يؤدي إلى استحالة عمل اللجنة التنفيذية الحالية بشكل ملائم.

واوضحت لجنة الطوارىء ان تعليق عضوية الاتحاد النيجيري لكرة القدم سيستمر حتى يتم إبطال الحكم القضائي وضمان إمكانية عودة أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد إلى مزاولة عملهم دون أي تدخل.

وقد استجابت نيجيريا خلال الأسبوع الماضي لضغوط الفيفا فقد تم وقف تنفيذ الحكم القضائي، وأعيد القائم بأعمال الأمين العلم للاتحاد موسى أمادو إلى وظيفته.

يشار إلى أن قرار تعليق العضوية يحرم منتخبات واندية نيجيريا من المشاركة في أي بطولة إقليمية أو قارية أو دولية, بما في ذلك مسابقات الأندية سواء كانت ودية أو ضمن بطولة رسمية.

كما يعني القرار أن كلا من الاتحاد النيجيري لكرة القدم وأعضاؤه ومسؤولوه سيحرمون من الاستفادة من أي برنامج إنمائي أو دورة تكوينية أو تدريبية تحت إشراف الاتحادين الدولي والافريقي ما دامت عضوية الاتحاد قيد التعليق.

ونتيجة ضغوط الفيفا أيضا تراجعت الحكومة النيجيرية في يوليو/ تموز الماضي عن قرارها بعدم المشاركة في المسابقة الدولية لكرة القدم لمدة عامين إثر خروج منتخبها من الدور الأول لنهائيات كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا.

وانهت نيجيريا مشاركتها في كأس العالم في المركز الأخير ضمن المجموعة الثانية برصيد نقطة واحدة بعد خسارتها امام الارجنتين صفر-1 ثم اليونان 1-2 وتعادلها مع كوريا الجنوبية 2-2.

وأثار ذلك غضبا لدى الرأي العام خاصة وأن فترة إعداد المنتخب تكلفت مبالغ باهظة.

المزيد حول هذه القصة