النيجيري آدامو ينفي طلبه رشوة مقابل صوته في الفيفا

آموس أدامو
Image caption "سعيد بالتحقيق"

نفى مسؤول نيجيري في الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" لبي بي سي محاولته بيع صوته في الاقتراع على استضافة نهائيات كأس العالم عام 2018.

وقال آموس أدامو الذي يشغل منصب رئيس اتحاد الكرة لدول غربي إفريقيا لفرايي مونجازي من بي بي سي الإفريقية إنه يرحب بالتحقيق الذي يجريه الاتحاد في هذا الادعاء.

وكان الاتحاد الدولي قد قرر إيقاف ادامو ورينالد تيماري من تاهيتي مؤقتا بعد مثولهما أمام لجنة القيم المكلفة بالتحقيق.

واتهم تقرير في صحيفة الصنداي تايمز البريطانية آموس أدامو بمحاولة الحصول على رشوة بمبلغ 800 ألف دولار لبناء 4 ملاعب لكرة القدم في نيجيريا.

فيما اتهم تيماري الذي يترأس الاتحاد الاوقياني لكرة القدم ـ والذي يضم اتحادات عدد من الجزر الصغيرة والفقيرة ـ بمحاولة الحصول على رشوة لتمويل بناء أكاديمية رياضية. وقد نفى هذه التهمة.

وقال آدامو الذي كان يتحدث للإعلام للمرة الأولى حول هذه التهمة "لجنة القيم (التابعة لاتحاد كرة القدم الدولي) ستحقق في هذا الاتهام وأنا سعيد جدا بذلك لأنه سيمكن العالم كله من معرفة حفيقة الأمر".

وأضاف "بالنسبة لي فأنا لم أقترف ما يتحدثون عنه، غير أن للجنة القيم مصداقية، واتحاد الكرة الدولي منظمة لها مصداقية. وأنا على يقين من أن الحقيقة الكاملة ستخرج إلى الملأ. أنا أرحب بذلك".

يذكر أنه تم الأربعاء تعليق عضوية أدامو وتيماري في اللجنة التنفيذية لاتحاد كرة القدم الدولي (والمؤلفة من 24 عضوا) لمدة 30 يوما.

تعليق عضوية علولو

كما تم إيقاف أربعة مسؤولين اخرين وجميعهم من الاعضاء السابقين في اللجنة التنفيذية "فيما يتعلق بانتهاك مزعوم للوائح وميثاق الشرف وقواعد الانضباط بالفيفا المتصلة بعملية اختيار منظمي كأس العالم 2018 و2022."، كما قال رئيس لجنة القيم السويسري كلاوديو سولسر.

والمسؤولون الاربعة هم التونسي سليم علولو والمالي امادو دياكيتي واونجالو فوسيمالوي من تونجا والبوتسواني اسماعيل بامجي.

ولم يصدرعن علولو ـ رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم أواخر السبعينيات وأوائل الثمانينيات ـ حتى الآن تعليق عن الموضوع.

فيما صرح عبد المجيد شيتالي ـ الذي ترأس منتخب تونس في بطولة كأس العالم عام 1978 ـ للموقع الإلكتروني كابيتاليس "انا أعرف علولو ولا يمكنه فعل ذلك".

وكان علولو ـ وهو رجل أعمال ناجح ـ عضوا في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم في الفترة 1988 ـ 1994، كما كان عضوا في لجان متعددة حتى تعليق عضويته مؤخرا.

كما أنه عضو في اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، ويرأس لجنة القيم في الاتحاد العربي لكرة القدم.

المزيد حول هذه القصة